B الواجهة

نفى أن يكون قد عرض عليه الرئاسة نزار يكذب الراحل الدا حسين بعد وفاته

خالد نزار

خرج  وزير الدفاع السابق الجنرال خالد نزار عن صمته  ،بخصوص  التأويلات والتصريحات الأخيرة لبعض  الأشخاص التي مفادها أن  الجيش  عرض على  الراحل حسين ايت احمد ،منصب رئيس الدولة بعد اغتيال  الرئيس  محمد بوضياف في سنة 1992، وقال  بعد أن قدم  تعازيه لعائلة الفقيد ايت احمد وتحديد أسباب هذا  التأخر ، لكون الراحل توفي منذ قرابة  أسبوع ، آن الدولة أو الجيش لم يعرض على ايت احمد رئاسة البلاد  بعد الفترة الانتقالية التي شهدتها البلاد في سنوات التسعينات، رغم اعترافه  من جهة أخرى  التقائه  بالزعيم التاريخي، وأحد القادة التسعة  أربع مرات متتالية  ،اثنان في الجزائر مباشرة بعد استقالة الراحل الشاذلي بن جديد ،عقب توقيف المسار الانتخابي   وثلاث مرات في  جنيف بسويسرا، لكن  ذلك كان بمبادرة من خالد نزار ،ولم تتم مناقشة مسألة  قيادته البلاد ، بالمقابل تم الحديث عن الظروف السائدة داخل الوطن  ليس إلا، مشيرا أن  الجيش و الدولة لم تقدم أي عرض لايت احمد  زعيم حزب جبهة القوى الاشتراكية ،من اجل رئاسة البلاد ،وكل ما يقال هنا وهناك لا أساس له من الصحة  وهذه التصريحات خاطئة ، مفندا إياها ،رغم أن علاقاته جيدة مع ايت احمد ،ولم تتوقف الاتصالات بينهما ، لكن لم يعرض عليه احد  قيادة البلاد  ،مستغربا من تصريحات بعض الأشخاص  التي لا تمت بأية صلة مع الحقيقة .

هادي أيت جودي 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق