B الواجهة

مقتل 3 أشخاص بتبادل لإطلاق نار مع الشرطة أحدهما انتحارية

فرنسا باريس

بعد عملية محاصرة شقة الإرهابيين بباريس 

 

انتهت العملية التي نفذتها قوات النخبة في الشرطة الفرنسية منذ فجر أمس الأربعاء مستهدفة شقة في ضاحية سان دوني شمال باريس في سياق التحقيق حول اعتداءات الجمعة٬ على ما أفاد مصدر في الشرطة. وأوضح المصدر أن شخصين متحصنين في الشقة قتلا هما امرأة فجرت نفسها ومشتبه به لم يتم تحديد هويته بعد. كما أسفرت العملية عن اعتقال سبعة أشخاص ثلاثة منهم أخرجتهم الشرطة من الشقة واثنان كانا في شقق مجاورة واثنان آخران في الجوار. وفي وقت سابق من الأربعاء٬ُقتلت امرأة فجرت نفسها بحزام ناسف كما أصيب عدد آخر في تبادل لإطلاق النار  صباح الأربعاء٬ في سان دوني بشمال باريس خلال مداهمة لشرطة مكافحة الإرهاب التي اعتقلت 3 أشخاص مشتبه بهم وذلك بعد خمسة أيام على الاعتداءات الدموية في العاصمة الفرنسية٬ حسب ما أعلنت مصادر متطابقة. انتحارية “سانت دوني” قد تكون زوجة مدبر هجمات باريس قالت وسائل إعلام٬ من بينها “دايلي ميل”٬ إن الانتحارية التي فجرت نفسها صباح الأربعاء في ضاحية سانت دوني الفرنسية قرب باريس٬ ربما تكون زوجة عبدالحميد أباعود المطلوب رقم واحد٬ والمتهم بالتخطيط لتفجيرات باريس الدامية٬ الجمعة. المعلومات المتوفرة تشير إلى أن الانتحارية كانت تضع حزاما ناسفا حولها٬ وقفزت من نافذة الشقة التي كان يحاصرها 100 من القوات الخاصة الفرنسية. الانتحارية بدأت في إطلاق النار من سلاح (٬(AK47 قبل أن تقفز وتفجر نفسها٬ وفي هذه الأثناء كان قناص فرنسي فوق السطح جاهزا ليسقط أحد المشتبه بهم برصاصة مباشرة.

حياة بن شريط 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق