أخبار الجنوب

أخبار غرداية

غرداية

تدشين  الملعب البلدي بضاية بن ضحوة

قام عز الدين مشري والي ولاية غرداية بتدشين الملعب البلدي لبلدية ضاية بن ضحوة، التي تبعد عن عاصمة الولاية بـ 11 كم، وذلك بعد انتهاء أشغال المقاولة المكلفة بتكسية الملعب بالعشب الاصطناعي.

شهدت أرضية الملعب حضور السلطات المحلية برفقة الوالي في جو بهيج تخلله احتفال بوصول موكب الوالي متمثلة في أناشيد للوحدة الوطنية، و حضور أفواج للكشافة الجزائرية وعدد من شباب البلدية  من مختلف الأعمار، وفي كلمة ترحيب أكد عزالدين مشري على أهمية الحفاظ على أرضية الملعب، فيما صرح عن تكلفة إنجازه التي تقارب خمسة ملايير سنتيم أمام الحضور.   وفي ذات السياق، قام عزالدين مشري بتوصية الشباب ورؤساء النوادي بالتحلي بالروح الرياضية في المنافسات الرسمية والحصص التدريبية، فيما أمر بتعيين عمر مولضاية مديرا للملعب باعتباره الشخص الأكثر خبرة في المجال الرياضي والمعروف في أوساط شباب المنطقة.

عبد الوهاب بورقعة

 

القاعة المتعددة الرياضات تستقبل أزيد من 150 رياضيا في مختلف التخصصات الرياضية

سطرت إدارة القاعة المتعددة الرياضات بضاية بن ضحوة، برنامج التدريبات والمنافسات للموسم الرياضي 2015/2016، حيث تضمن هذا البرنامج تقسيما لمختلف الفروع والتخصصات الرياضية للنوادي والجمعيات المعنية.  وفي اجتماع تم عقده بين مسؤول التنظيم الرياضي السيد بن أوديع محند الزين ومدير القاعة السيد بن بريك عمر ورؤساء النوادي المكلفين بالتخصصات الرياضية، أسفرت نتائجه عن تقسيم الحصص التدريبية في الأسبوع بمنح ست  حصص لنادي الشباب الرياضي الضاية، متمثلة في حصتين لكرة السلة، حصتين لكرة اليد، وحصتين لفريق الإناث لكرة السلة، كما برمجت إدارة القاعة ثلاث حصص للأصاغر لنادي الأمل في كرة السلة وكرة الطائرة، وحصتين لنادي الشباب الرياضي لبلدية بنورة في تخصص كرة الطائرة، وحصتين لرائد شباب غرداية لكرة اليد.

وفي السياق ذاته، أضاف محند الزين بن أوديع تعديلا آخرا مقارنة بالسنة الماضية، فيما يخص برنامج الفنون القتالية، أين قام بتقسيم حصص الرياضات القتالية إلى حصتين لكل من رياضة الملاكمة، الكونغ فو ورياضة اليوسيكان بيدو، وبخصوص رياضة كمال الأجسام هي الأخرى تشهد إقبالا كبيرا من طرف الشباب.

عبد الوهاب بورقعة

 

سكان حي الحاج مسعود يطالبون بتهيئة الطريق الداخلي للحي

طالب سكان حي الحاج مسعود بغرداية من السلطات المحلية والجهات المعنية ضرورة تهيئة طرق داخل حيهم، خصوصا أن هذا الطريق قد شهد في الآونة الأخيرة كثرة الحفر والمطبات التي عرقلت حركة السير، وسببت لهم إصابات على مستوى مركباتهم، علما بأن هذه الحالة الكارثية حسب وصفهم، لم ترَ أية عملية تهيئة أو تعبيد منذ فترة طويلة.

عبد الوهاب بورقعة

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق