B الواجهة

وسيطان من الجزائر و مسؤولين في “سايبم” أمام القضاء الايطالي

محكمة قضاء حكم سجن حبس

المحاكمة في الثاني من ديسمبر القادم

كشفت مصادر قانونية، أن قاضيا في مدينة ميلانو الإيطالية حكم، مساء أول أمس، بوجوب مثول شركة سايبم الإيطالية وخمسة أشخاص للمحاكمة بخصوص اتهامات بأن شركة الخدمات النفطية دفعت رشاوى للفوز بعقود في الجزائر.وبرّأ القاضي ساحة الشركة الأم إيني، والرئيس التنفيذي السابق لها باولو سكاروني، والمدير السابق لعملياتها في شمال أفريقيا في القضية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المصادر، قولهم إن: “من سيمثلون للمحاكمة بتهم تتعلق بالفساد الدولي والاحتيال الضريبي، هم ثلاثة من كبار المسؤولين التنفيذيين السابقين في سايبم ووسيطان من الجزائر”.وقالت سايبم في بيان إنها: “واثقة من أنها ستتمكن من أن تثبت خلال المحاكمة أنه لا يوجد مبرر لتحميل الشركة المسؤولية”.ويزعم ممثلو الادّعاء أن سايبم دفعت 197 مليون يورو (222.3 مليون دولار) لوسطاء، للحصول على عقود بقيمة ثمانية مليارات يورو (9 مليارات دولار) من شركة سوناطراك الجزائرية المملوكة للدولة.وبموجب القانون الإيطالي تتحمل الشركات المسؤولية عن أفعال مديريها ويمكن فرض غرامة عليها إذا أدينت، وقالت سايبم إن: “الاتهامات تتعلق بأحداث وقعت حتى مطلع العام 2010”.ومن المنتظر أن تبدأ المحاكمة في الثاني من ديسمبر القادم، بحسب المصادر.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق