D أخبار اليوم

جودة البنيات التحتية السككية في الجزائر “ضعيفة”

الجزائر العاصمة

أخذت المرتبة 106 عالميا من المنتدى الاقتصادي العالمي

احتلت الجزائر مرتبة متأخرة فيما يتعلق بجودة البنيات التحتية السككية حسب تصنيف المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي صدر في تقريره الشامل حول التنافسية.

و تذيلت الجزائر الترتيب المغاربي، فقد حلت المغرب في المرتبة الأولى على مستوى إفريقيا أمام كل من جنوب إفريقيا (الرتبة الثالثة)، وتونس (الرتبة الخامسة) والجزائر (الرتبة التاسعة)، وفق المصدر ذاته. ففي مجال جودة البنيات التحتية الشاملة جاءت تونس (الرتبة 79)، ومصر (الرتبة 100)، والجزائر (الرتبة 106)، وليبيا (الرتبة 113) وموريتانيا (الرتبة 123). وعلى مستوى إفريقيا، جزر الموريس (الرتبة 42) وسيشيل (المرتبة 53). و جنوب إفريقيا (الرتبة 60) وكوت ديفوار (الرتبة 93) ونيجيريا (المرتبة 134).

وقام المنتدى الاقتصادي العالمي بتصنيف لـ 144 دولة في العالم، وفقا لجودة بنياتها التحتية. وتغطي الجوانب التي تمت دراستها، بالنسبة لهذا التصنيف، البنيات التحتية للنقل الطرقي، والطرق السيارة، والسكك الحديدية، والموانئ والمطارات، إلى جانب البنيات التحتية الطاقية وبنيات الاتصالات.

وأعلنت مؤخرا الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية عن خسارة مالية فاقت 100 مليون دينار في الفترة الممتدة من شهر فيفري إلى غاية شهر جوان الماضي، جراء أعمال النهب والتخريب التي تعرضت لها الشبكة الكهربائية على خط الضاحية الشرقية للجزائر العاصمة، حيث تمت سرقة أزيد من 70 كلم من الكوابل النحاسية بعد تحطيم الأعمدة الكهربائية من قبل سكان المنطقة، كانت توفر ضغطا مرتفعا لسير القطارات يقدر ب25.000 فولط. ويستعمل سنويا 35 مليون مسافر بضواحي العاصمة خدمة القطار.

يجري على مستوى الجهة الشمالية للوطن انجاز خط للسكك الحديدية “فائق السرعة” سيربط شرق البلاد بغربه على مسافة 132 كلم. وكان يعول على هذه الشبكة من السكك الحديدية الشمالية تحديث وعصرنة قطاع النقل وتطوير عملية نقل البضائع علاوة على أبعاد أخرى للمشروع على غرار السياحة غير أن تجميد مشاريع إنجاز البنى التحتية سيؤجل تحديث السكك الحديدية إلى أجل غير معلوم.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق