وطني

تحقيق استقرار التلاميذ و إيجاد أفضل الظروف للأداء التربوي بسوق أهراس

المؤسسات التربوية تستعد لاستقبال 93748 تلميذا

تحقيق استقرار التلاميذ و إيجاد أفضل الظروف للأداء التربوي بسوق أهراس

 

مدرسة

 

اتخذت مديرية التربية لولاية سوق أهراس كل الإجراءات اللازمة لاستقبال التلاميذ في أحسن الظروف، حيث عقد عبد الغني فيلالي والي الولاية سلسلة من اللقاءات مع كل الأطراف التي لها علاقة مباشرة مع الدخول المدرسي ، وقام بالعديد من الزيارات الميدانية لمختلف المشاريع التي استفاد منها القطاع معطيا تعليمات صارمة لاستلام المؤسسات والهياكل المبرمجة في وقتها  و رفع التحدي من أجل إنجاح هذا الموعد الهام في حياة الجميع

و ذلك باستغلال كل الإمكانيات المادية و البشرية المتوفرة بما فيها إتمام الحركة التنقلية لتوفير تأطير تربوي و إداري بالمؤسسات ، بعد الإعلان عن النتائج لمختلف المسابقات وتنظيم التكوين الخاص بالأساتذة الناجحين بالإضافة للإجراءات التي تم اتخاذها لضمان تسليم منحة 3000 دج ، وتوزيع الكتاب المدرسي في الآجال المحددة وفي هذا الصدد تعزز القطاع باستلام خمس ثانويات على مستوى الولاية منها واحدة بعين سنور ببلدية المشروحة تضم 06 أفواج تربوية بتعداد 177 تلميذا، و 22 مؤطرا إداريا و16 أستاذا وثانوية أخرى ببلدية سيدي فرج الحدودية و تضم بدورها  07 أفواج تربوية بتعداد 220 تلميذا، و21 مؤطرا و 18 أستاذا ، أما الثالثة ببلدية الذريعة والتي تحتوي على 06 أفواج تربوية و بتعداد 153 تلميذا و 22 مؤطرا و15 أستاذا ، أما الثانوية الرابعة تقع ببلدية تارقالت بها 06 أفواج تربوية بتعداد 103 تلاميذ  و20 مؤطرا إداريا و15 أستاذا أما الثانوية الخامسة ببلدية واد الكبريت تضم 07 أفواج تربوية بتعداد153 تلميذا و21 مؤطرا و18 أستاذا ، حيث أن فتح هذه المؤسسات كفيل بأن يخفف الضغط على بعض الثانويات ويجنب تنقل التلاميذ من بلدية إلى أخرى ويساهم في  رفع مستوى التحصيل العلمي بعد تحقيق استقرار التلاميذ وهو الهدف الأساسي، الذي سعت إليه السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي الولاية منذ تنصيبه على رأس الولاية ،  من خلال متابعته عن كثب و بدقة كل الجزئيات التي من شأنها تساهم في تهيئة كل الظروف لإنجاح هذا الموعد من خلال إعطاء دفع لوتيرة ورشات الانجاز لمختلف المشاريع والتي تحقق تقريب المؤسسات التربوية  من مقر سكن التلاميذ خاصة في المناطق النائية  ، كما تدعم القطاع كذلك بانجاز ست ابتدائيات و ست وحدات للكشف و المتابعة  بكل من ثانويات حدادي حمانة و حاجي حسين ببلدية عاصمة الولاية وببلدية كل من سيدي فرج ، الحنانشة ، الخضارة، الزعرورية بالإضافة إلى 10أقسام توسيعية موزعة على العديد من المؤسسات في مختلف البلديات.

التضامن مع الفئات المحرومة حاضر  في هذا الموعد

حيث انطلقت عملية دراسة ملفات منحة 3000 دج منذ شهر مارس المنصرم من طرف اللجان المكلفة بذلك. وقد استفادت الولاية من  43000 حصة بمبلغ 12900000 سنتيم ليتم توزيعها على المؤسسات التربوية  ، كما تكفلت الولاية بشراء الأدوات المدرسية بكل لواحقها لفائدة 24000 تلميذ معوز ، وتكفلت مديرية النشاط الاجتماعي بشراء 6333 حقيبة مدرسية كما ساهمت التعاضدية المدرسية ب35 مليون سنتيم لاقتناء المآزر ، و تم توزيع كل هذه اللوازم على مفتشي المقاطعات لتوزيعها على المؤسسات في موعدها من جانب آخر سيستفيد 2028 تلميذا من النقل المدرسي في طور الابتدائي،  و  6574 في التعليم المتوسط و2187 في الطور الثانوي ، ووصل عدد الحافلات من وزارة التضامن14 حافلة و 121 حافلة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية ، الجدير بالتذكير أن انجاز المؤسسات الجديدة ساهم في تقليل من حدة النقل المدرسي التي تطرح في كل موسم دراسي من جهة أخرى ستعرف المؤسسات التربوية هذا الموسم استقبال   48643 تلميذا في الطور الابتدائي بزيادة 5136 تلميذا منهم 3175 في الأقسام التحضيرية  بنسبة 26 بالمئة و هي ضئيلة جدا مقارنة بولايات أخرى، و سيتم في هذا الدخول رفع عدد التلاميذ إلى 30 في الحجرة لرفع نسبة عدد تلاميذ التحضيري لما له من أهمية في تكوين التلميذ قبل دخوله السنة الأولى ابتدائي أما في الطور المتوسط فوصل عدد التلاميذ إلى  30112 تلميذا بزيادة 779 تلميذ ا بمعدل 26 تلميذا بالقسم؛ أما في الطور الثانوي سيتم استقبال  14993 تلميذا أي بمعدل  31 تلميذا في القسم ، وقد وصل العدد الإجمالي للتأطير الإداري والتربوي في الأطوار الثلاث إلى 8467 مؤطرا . مقابل ذلك وصل عدد المطاعم المدرسية إلى 254 مطعما سيقدم وجبات لفائدة  46500 تلميذ  بنسبة 98.39 بالمئة ، وفي هذا الصدد تم تسجيل 53 مطعما يقدم  وجبة  باردة و ذلك راجع لنقص المقرات أو نقص في التأطير بالعمال ، أو إن عدد التلاميذ قليل وفي هذا الصدد تم تدعيم المطاعم المدرسية في الطور الابتدائي ب 56 منصبا ماليا من طرف مديرية النشاط الاجتماعي لتأطيرها وبهذه الإجراءات التي تم اتخاذها تكون ولايتنا في الموعد لإنجاح الدخول المدرسي بتكاثف جهود الجميع عنوانه زرع البسمة والفرحة في نفوس التلاميذ.

محمد أمين ساسي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق