F الاخبار بالتفاصيل

ناجح في البيام يغرق في سد واد الفضة بالشلف

بعد أن قادته فرحة النجاح وحرارة الجو إلى السباحة بالسد

 ناجح في البيام يغرق في سد واد الفضة بالشلف

 سد تاقسبت

لم تدم فرحة عائلة احد التلاميذ الناجحين  في شهادة التعليم المتوسط لسنة 2015 إلا نصف يوم  ليتلقوا نبأ وفاة ابنهم الناجح غرقا والذي غرق في  سد سواد الفضة  ببلدية بني بوعتاب التابعة الى دائرة الكريمية في ولاية الشلف ، للإشارة فان الغريق ينحدر من بلدية حرشون  على بعد 22 كلم من عاصمة الولاية و20 كلم من مكان وقوع الكارثة .والذي قصده للتعبير عن فرحته بالنجاح رفقة أصدقائه وهروب من لفحات الشمس المحرقة التي تجتاح المنطقة هذه الأيام  للإشارة فان الغريق لا يتجاوز سنه 16 سنة  ومتوج بشهادة التعليم المتوسط لدورة جوان 2015. وحسب  بعض  المعلومات الواردة من  محيط حادثة الغرق ،فإن التلميذ الضحية  فور إطلاعه على نتائج شهادة التعليم المتوسط واطلاع على تواجد اسمه ضمن قائمة الناجحين  التي أشهرتها المتوسطة التي يدرس فيها ومن شدة فرحته  ،تنقل رفقة مجموعة من أصدقائه إلى سد وادي الفضة ،قصد الاستجمام والتعبير عن فرحته وأيضا قصد التخفيف من شدة الحرارة التي تعرفها المنطقة والتي تتجاوز في بعض الفترات 45درجة مئوية،إلا أن القدر أخذه إلى الرفيق الأعلى وفرحته وفرحة عائلته  لم تدم إلا نصف يوم فقط, لتتحول إلى حزن وفراق الى الأبد.،وللعلم فقد تطلب انتشال جثة الضحية من قاع مياه السد ،تدخل فرقة الغطس التابعة للحماية المدنية بتنس ،حيث ألزمتها مدة ساعتين كاملتين للعثور على الجثة عالقة في إحدى زويا مياه السد وكان ذلك قبل 20 دقيقة من موعد الإفطار ،أين تم نقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عاصمة الولاية،فيما فتحت فرقة الدرك الوطني لبلدية الكريمية تحقيقا في ملابسات الغرق.

ع/ميلودي .

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق