ثقافة و أدب

فارس العروبة: ——-

هواري بومددين

بريشة : د. جميل صبح ــ

مهداة : إلى روح فقيد الأمة الرئيس الجزائري الأسبق “الهواري بومدين

“. هذي الجزائر والشجون سوافرُ

هذا المجاهد والحبيب الأكبرُ

هو ذا الأمين على البلاد وأهلها

سيف من الرحمن نعمَ الباترُ

 أسد العرين يصول في ساحاتها

بسمائها صقر جَسور كاسرُ

قاد الجزائر للخلاص مظفراً

ومضت فرنسا بالعداء تجاهر

كم خاض في ساح العداة وقائعاً

شقّ الصفوف وذا المهند ظافرُ

والشعب ثار وقد تحلّق للفدا

 يا سيدي أنتَ الأبيّ الباهرُ

بمواقف كم سُجّلتْ بشموخها

سِفر الخلود بروحها كم زاهرُ

علّمتنا نبل الخصال مآثراً

في عالَم ٍ فيه الدعيّ مُفاخر !!

بدر الدجى بسمائنا متألّق

يهدي الحيارى والدليل حائرُ

أسد الأسود وحوله أشباله

قمر الجزائر والنجوم زواهر

صانوا الجزائر ..

مجدَها بدمائهم وسعوا بدرب الثائرين وخاطروا

رسَموا لها العز التليد براية ٍ

حمراءَ من دم الأباة تُفاخِر

خفقتْ بنبض قلوبنا وجراحنا

تحكي حكاية شعبنا وتحاورُ

فجزائر الشهدا .. ملاعب عزة ٍ

وصقورنا فوق العداة كواسر

هذا الأبيّ منارة لبلادنا

أجيالنا بشموخه تتفاخرُ

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق