D أخبار اليوم

(مفاجأة)… مسلح أخر اطلق النار ولم يعلن عنه في هجوم (سوسة)

تونس

( خاص – وطن ) كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على موقعها الالكتروني بأن مسلحاً ثانٍ، غير منفذ هجوم “سوسة” المسلح الذي يدعى “سيف الدين الرزقي”، الذي أعلن عنه,، قام بإطلاق النار من مسدس على المصطافين البريطانيين.

وأضافت الصحيفة أن إحدى الناجيات والتي أصيبت في ساقيها أبلغت الصحيفة أن رجلاً أخر غير “الرزقي”، وكان يحمل مسدساً، هو من اطلق النار عليها بينما “الرزقي”، كان يحمل سلاح رشاش من طراز “كلاشنكوف”.

ونقلت الصحيفة عن الناجية من حادثة سوسة “كيرسي موراي 25 عاما”، بأنها على ثقة تامة بأن الذي أطلق النار عليها لم يكن “الرزقي”، والذي قتلته الشرطة، بل كان هناك مسلحاً أخر هو من أطلق النار عليها.

وأضافت “موراي” والتي تعمل ممرضة حضانة في “برينتر إسيكس” في لندن، أن إصابتها كانت من سلاح عيار صغير وليس من بندقية “الرزقي” الالية من طراز (AK47)، بينما كانت هي وخطيبها “رادلي روزكوفيتش” في بركة فندق “مرحبا” عندما كان “الرزقي” يطلق النار على الشاطئ المجاور.

كما ونقلت الصحيفة عن والدها “نيل” الذي كان في المستشفى الذي تعالج فيه إبنته قوله: “إنها كانت في بركة السباحة وأنها سمعت اطلاق نار وكانت مع (رادلي) وبدأوا بالهرب نحو الفندق, وكلاهما ركضا من نفس الممر الذي انفجرت فيه قنبلة يدوية وبالرغم من إصباتهما بشظايا القنبلة الا انهما إستمرا في الركض إلى أن وصلا إلى طريق مسدود، وذلك عندما أطلق مسلح النار على ساقيها ومن مسافة قريبة جدا. ثم إستمر بإطلاق النار على الاخرين، ويطلق النار على النساء في الساقين وعلى الرجال في الرأس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبعد تعرض منتجع سياحي بمدينة سوسة على الساحل الشرقي التونسي لهجوم مسلح أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى يوم الجمعة الماضي، خرج المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية “محمد العروي” وقال إن منفذ الهجوم “شخص واحد” تسلل من الجهة الخلفية للمنتجع وأطلق النار بشكل عشوائي على السياح.

وبحسب الصحيفة فقد قتل في هذه الحادثة “38” سائحاً بريطانياً وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين،  وان عدد القتلى مرشح للزيادة نتيجة الاصابات الخطيرة الموجودة.

وأضافت الصحيفة أن الاطباء مذهولون من حجم الاصابات في الضحايا وعدد الطلقات الموجودة في أجسادهم.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق