أخبار الوادي

1490 مشاركا في إمتحان التحرّر من الأمية

10994319_449547078530695_493472876885091402_n

اجتاز أمس ما يقدر بـ 1490 مترشحا من دارسي بأقسام محو الأمية بولاية الوادي امتحان التحرر من الأمية, المنظّم و المؤطر من طرف ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار بالولاية. و هذا على مستوى 85 مركزا موزّعة عبر بلديات الولاية الثلاثين, المتمثلة في المدارس و المساجد ومقرات جمعيات.. أين يمتحن المترشح و غالبيتهم من فئة النساء في مادتين فقط هما اللغة العربية (ساعتان) الرياضيات (ساعتان). حيث ستمنح للناجح شهادة التحرر من الأمية تسمح له بمتابعة دراسته عن طريق المراسلة عبر الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن بعد أو التسجيل في مراكز التكوين المهني.

هذا و تشهد نسبة الأمية في صفوف موطني ولاية الوادي انحسارا ملحوظا بفضل العديد من الإجراءات الإدارية و التطبيقية الملموسة للدولة, ومن أهمها إنشاء الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار التابع لوزارة التربية الوطنية. الذي فتح ملحقات في كل ولاية من ولايات الوطن ومنها ولاية الوادي التي افتتحت ملحقتهافي سبتمبر 2002, و التي ما انفكّت تباشر في   تعليم جميع فئات المجتمع ابتداء من عمر 10 سنوات ممن لم يستفد من التمدرس النظامي من أبجديات القراءة والكتابة عبر كامل مناطق الولاية. التي أكد بخصوصها مدير الملحقة خليفة مزوار لـ “لتحرير” أن نسبة الأمية في ولاية الوادي شهدت تناقصا ملحوظا, فبعد أن كانت تقدر بأكثر من 22,5% قبل سنة 2007 تراجعت حاليا إلى أقل من 17% من مجموع السكان الذي  يقدر بـأكثر من  700 ألف نسمة.

عاشوري ميسه

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق