قالوا

عكاشة: المسجد الأقصى الحقيقي تحت الأرض وأنا الوحيد اللي عارف مكانه

3

زعم الإعلامي المصري توفيق عكاشة، أن المسجد الأقصي المتعارف عليه من الجميع ليس المسجد الحقيقي، وإنما المسجد مغارة تحت الأرض وتم طمث تلك الحقيقة من علماء بني صهيون، موضحاً أن المسجد المتعارف عليه الآن هو مسجد الوليد بن مروان وتم بناؤه بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وادعى الإعلامي توفيق عكاشة، أن المسجد الأقصي، ليس بناء له أعمدة كما هو متعارف عليه، إنما هو مغارة، فالحقيقة أن تزييف التاريخ مستمر ليس من اليوم ولكن منذ عهد صلاح الدين الأيوبي، الذي أقنعوه آنذاك أن مسجد الوليد بن مراون هو المسجد الأقصى، موضحاً إن المكان الحقيقي للمسجد تحت باطن الأرض، وأنا الوحيد الذي يعرف مكانه.

القدس

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق