ناس التحرير

سكانها يعيشون ظروفا جد مزرية بمدينة تيارت . سكان حي العابدية يطالبون بشق الطرقات داخل الحي و تصليح قنوات مياه الشرب .

تيارت
تيارت

يعيش سكان حي العابدية واحد و العابدية إثنين , حياة صعبة نتيجة انعدامالطرقات و الأرصفة ما عدا وجود طريق رئيسي معبد يقسم الحيين إلى منطقتين و هما المنطقتان المذكورتان سابقا , فضلا على الانتشار الواسع للقاذورات و هي الديكور اليومي الذي يلاحظه الزائر لدى تجواله بالحي . فضلا عن انعدام النظافة و كثرة الأتربة المتطايرة نتيجة مرور السيارات و الشاحنات ذات الوزن الثقيل مما يؤثر سلبا على الحياة المعيشية للمواطنين . حتى أن قنوات المياه الصالحة للشرب أصبحت غير صالحة تماما من خلال التسربات المائية التي باتت تؤثر سلبا على عمليات التوزيع اليومية أين طالب سكان حي العابدية واحد و إثنين بضرورة التدخل العاجل للسلطات المحلية و الولائية و على رأسهم والي ولاية تيارت , هذا إذا ما اعتبرنا أن الحي يعتبر بواجهة مدينة تيارت و التي يمر عليها كل من قاصدي ولاية وهران و غليزان و مستغانم . إذ من المؤسف أن تبقى هذه الأحياء مشوهة المنظر مما يضر بسمعة الولاية . هذا و قد طالب سكان الحيين المذكورين بضرورة إنجاز مدرسة كون أن المدرسة القريبة من حييهم أصبحت في الواقع لا تستوعب جميع التلاميذ في الوقت الذي يسجل فيه أيضا اكتظاظا على مستوى هذه المدرسة حتى أن أطفال القسم التحضيري لا تستوعب الكم الهائل مما يضطر لأولياء التلاميذ الانتظار للسنة القادمة من أجل تسجيل أبنائهم بهذه الأقسام مما يفوت على الأطفال الالتحاق بها . كما طالبوا بضرورة إنجاز قاعة علاج دون تنقلهم للعيادات المتواجدة بالأحياء الأخرى و غالبا ما تكون بعيدة عن الحي المتواجد بأعالي المدينة . لتبقى انشغالات سكان الحي مطروحة لغاية اليوم رغم التعهدات التي قدمها لهم رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تيارت لكن دون حلها لغاية اليوم ليبقى أملهم قائما من أجل رفع هذه الانشغالات منها تعبيد الطرق و إنجاز الأرصفة و تصليح قنوات المياه الصالحة للشرب و إنجاز مدرسة و إنجاز مركز علاجي ……………. محمد

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق