مجتمع

كيف تعيد المراة العاملة ترتيب وتنظيم حياتها

تعانى المرأة العاملة معاناة شديدة خلال يومها لكى تستطيع مواكبة سرعة العصر وان تنجز كافة مهامها خاصة اذا كانت هذه المرأة العاملة زوجة وأم ومسؤولة عن منزل وتربية اطفال مما يجعل الفوضى وعدم النظام هم عنوان حياة هذه المرأة العاملة الغير قادرة على الموازنة بين عملها وبيتها وتربية اطفالها .

وتحاول المرأة العاملة بكل ما تملك من طاقة وجهد ان تزيل هذه الفوضى من حياتها سواء العملية او المنزلية وان تعيد النظام والترتيب الى حياتها ولكن هذا ليس بالامر السهل ولذلك سوف نحاول اليوم عبر موقع حواء ويب Hawaaweb ان نساعد المرأة العاملة على اعادة النظام الى حياتها والتخلص من الفوضى .

كيف تتخلص المراة العاملة من الفوضى

فى البداية يجب ان تدرك المرأة العاملة ان التخلص من الفوضى واعادة النظام الى حياتها ليس امر مستحيل ولا يستدعى ان تستغنى عن عملها فعن طريق بعض الافكار البسيطة واحداث بعض التعديلات على اسلوب الحياة سوف تنعم المراة العاملة بالترتيب والنظام فى حياتها وسوف تحقق نجاح باهر سواء فى عملها او فى الحياة الاجتماعية وسوف تصبح أم مثالية

1- المشكلة الحقيقة التى تواجها المراة العاملة هى تعدد المسؤوليات وهذه المسؤوليات الكثيرة والمتنوعة تخلق جو من الفوضى فى حياتها وفى افكارها واول طريق لاعادة التوازن والنظام فى حياة المرأة العاملة هو تنظيم الأفكار وترتيب اولويات هذه المسؤوليات الى جانب ذلك من المهم ان تركز المرأة العاملة على انجاز مهمة تلو الاخرى وان تعطى كل طاقتها فى مهمة واحدة وليس انجاز العديد من المسؤوليات والمهام فى وقت واحد فهذا يخلق جو خالى من النظام ويعج بالفوضى وفى نفس الوقت لا يتم انجاز المهمة على اكمل وجه .

2- تنظيم الوقت بدقة هو الحل المثالى لاعادة النظام فى حياة المرأة العاملة حيث نجد ان اوقات المرأة العاملة غير منظمة على الأطلاق وكثيرا ما تتأخر على العمل بسبب مهام المنزل مما يسبب لها اخفاقات فى العمل وهنا يجب ان تحدد المراة العاملة الوقت اللازم لانجاز كل مهمة وان تحاول الألتزام بهذا الوقت قدر استطاعتها وعلى المراة العاملة ان لا تغفل ان يكون هذا الجدول الزمنى شامل لأدق واصغر تفاصيل الحياة حتى وان كانت سوف تستغرق دقيقة واحدة فيجب ادراجها فى الجدول والألتزام بها .

3- ايام العطلات والاجازات هى الفرصة الذهبية للمرأة العاملة لكى تعيد النظام الى بيتها وتتخلص من الفوضى ولكن فى نفس الوقت من المهم ان تحصل المراة العاملة فى ايام العطلات والاجازات على قدر من الراحة والهدوء حتى تستعيد طاقتها ونشاطها فمن المهم ان تدرك المراة العاملة انها كلما كانت نشيطة وتحصل على عدد ساعات كافى من النوم وتجدد حيوتها كل اسبوع فأن هذا يساعدها على ان تعيد التوازن والنظام الى حياتها دون ارهاق او تعب .

4- من الأفكار الجيدة التى تعطى المرأة العاملة بعض الراحة وتساعدها على النظام والترتيب هى عمل وجبات زائدة عند اعداد الطعام وحفظها وان تستعمل هذه الوجبات فى الأيام المزدحمة بالمهام وكذلك من المهم ان تعد المرأة العاملة قائمة بالمشتريات التى تحتاجها خلال الاسبوع او الشهر وتقوم بشراءها حتى لا تضيع وقتها كل يوم فى شراء الاغراض فهذا يوفر الكثير من الوقت للمرأة العاملة ويشيع حالة من النظام والترتيب فى الحياة .

تستحق المرأة العاملة فى هذا الزمن ان تحصل على وسام وجائزة على ما تبذله من طاقة ومجهود لتحافظ على النظام فى حياتها الاسرية والعملية ولكن عليك ان تدركى عزيزتى المرأة العاملة انه بقليل من النظام والترتيب الحياة تصبح اسهل كثيرا .

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق