أخبار الجنوب

11 طفلا يستفيدون من زرع قوقعة الأذن بورقلة

صحة

 

يخضع منذ الاثنين الفارط بقسم جراحة الأذن و الأنف و الحنجرة بمستشفى محمد بوضياف بورقلة 11 طفلا (ما بين 1 و 6 سنوات) يعانون من فقدان حاسة السمع منذ الولادة إلى عمليات “ناجحة” لزرع قوقعة الأذن حسب  ذات الهيئة الاستشفائية يؤطر هذه المبادرة الطبية التي تندرج في إطار الحملة السابعة لمكافحة مرض فقدان حاسة السمع و تجسيدا للتوأمة بين مستشفيات شمال البلاد بنظيراتها بالجنوب, فريق طبي مكون من ثلاثة أطباء جراحين في ذات الاختصاص يقوده البروفيسور جمال جناوي من المستشفى الجامعي مصطفى باشا ( الجزائر العاصمة) حسبما أوضح لـ ‘وأج’ المشرف على العملية الدكتور محمد كمال عبازي من مستشفى ورقلة.

و ينحدر هؤلاء الأطفال – حسب ذات المتحدث – من عديد ولايات جنوب البلاد على غرار ورقلة و الوادي و تمنراست و غرداية و الجلفة حيث تعد هذه العمليات الجراحية من أحدث ما توصل إليه الطب في ميدان جراحة الأذن المجهرية و مكافحة مرض فقدان حاسة السمع و ذلك بالنظر لدقتها و تعقدها.كما استفاد من هذه المبادرة الطبية التي ستختم هذا الأربعاء شاب تجاوز سن الثلاثين من العمر كان قد تعرض منذ خمس سنوات لحادث مرور تسبب في فقدانه لحاسة السمع يضيف ذات المصدر.و سيقوم الفريق الطبي بذات المركز على مدى العشر سنوات المقبلة بمتابعة حالة الأطفال الذين خضعوا للجراحة خاصة ما تعلق بالتدريبات السمعية و الضبط الإلكتروني للقوقعة, و كذا تدريبات في النطق و الأرطوفونيا من أجل تأهيل هؤلاء الأطفال و تدريبهم و تنمية قدرات الاتصال لديهم مع الآخرين كما أشير إليه.و اعتبر الدكتور عبازي تنظيم مثل هذه المبادرات الطبية “فرصة” لاكتساب مهارات جديدة في مجال زراعة القوقعة و ذلك من خلال تبادل التجارب و الخبرات الطبية الحديثة و التقنيات الجديدة في هذا المجال بين الفريق الطبي المؤطر و الأطباء الممارسين بمستشفى محمد بوضياف بورقلة .

و دعا بالمناسبة إلى تفعيل التوأمة بين الأطباء الأخصائيين في التخصصات الجراحية لاسيما منها الدقيقة و المعقدة بين مستشفيات شمال الوطن و جنوبه بالنظر للنقص الذي تعاني منه بعض ولايات الجنوب في الأطباء الأخصائيين في بعض التخصصات الجراحية.

كما أكد الدكتور محمد كمال عبازي على ضرورة تخصيص استثمارات عمومية من أجل اقتناء القوقعات الإلكترونية و كذا المعدات و الوسائل الخاصة بهذا النوع من العمليات الجراحية مما سيساهم في التكفل بالمرضى المدرجين في قوائم الانتظار لدى مراكز استشفائية أخرى.للإشارة فقد أجرى مركز مكافحة فقدان السمع بورقلة الذي يعد الوحيد على مستوى جنوب البلاد منذ إنشائه سنة 2009 بعد تأكيد جاهزيته في استقبال هذا النوع من العمليات الجراحية الدقيقة 60 عملية زراعة قوقعة لفائدة 60 طفلا ممن تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة و 7 سنوات.و عرفت العملية في شهر مارس من السنة الفارطة و في مبادرة هي الأولى من نوعها بالجزائر إجراء عملية زرع ناجحة لقوقعة إلكترونية لفائدة طفل من الصحراء الغربية.

ق ج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق