B الواجهة

باريس اعترفت بسوء تقديرها غلام كان ضمن 5 آلاف شخص يهددون الأمن الفرنسي

فرنسا باريس شارلي إيبدو

  برزت في باريس قضية الشاب الجزائري سيد أحمد غلام المتهم باغتيال “اوريليشاتولان”، وبالتخطيط لمهاجمة كنيسة قرب باريس. وقد ركزت صحيفة “ليبراسيون” على كون الشاب معروف منذ عام من الاستخبارات الفرنسية بسبب محاولته التوجه إلى سوريا وقد وضع حينها على لائحة S التي تضم أسماء خمسة آلاف شخص محتمل أن يهددوا الأمن القومي ولم يكن معتبرا من الأشخاص الذين يشكلون خطرا كبيرا وقد صنف في المرتبة 13على سلم من واحد إلى 16 ما قد يفسر عدم إخضاعه للمراقبة.ووجه القضاء الفرنسي تهمتي “الاغتيال” و”محاولة الاغتيال” الى الجزائري الذي يشتبه بقيامه بقتل امرأة قبل ايام في فرنسا، وبالتخطيط لمهاجمة كنيسة قرب باريس.ولا يزال المحققون يسعون لكشف ماهية الطرف الخارجي الذي يبدو انه طلب من سيد احمد غلام (24 عاما) ارتكاب الاعتداء.

الا ان الشاب نفى الوقائع المنسوبة اليه بشدة. وقال احد محاميه ماتيو دي فالوا ان موكله “نفى بشدة كل الوقائع المنسوبة اليه”. وقال محام آخر هو جيل جان بورتوجوا “ننتظر تطور القضية الذي يمكن ان يكشف لنا عن مفاجآت”.

وكان غلام اعتقل الاحد بعدما اتصل بالإسعاف اثر اصابته برصاصة في ظروف لا تزال غامضة.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق