D أخبار اليوم

الجزائر-بولونيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال حماية النباتات والحجر الزراعي

الإتحاد الأوروبي 125

وقعت الجزائر وبولونيا على مذكرة تفاهم تهدف الى ترقية الشراكة و تبادل الخبرات في مجال حماية النباتات والحجر الزراعي.و وقع على هذه المذكرة وزير الفلاحة و التنمية الريفية عبد الوهاب نوري ونظيره البولوني ماريك سافيتشي وهذا خلال المنتدى الجزائري البولوني للفلاحة والصناعات الغذائية.و اعتبر نوري ان هذه المذكرة تأتي استكمالا لمسار التعاون بين البلدين في المجال الفلاحي حيث سبق ان وقعا في 2011 مذكرة تفاهم  في ميدان الصحة الحيوانية. و سيسمح هذا الاتفاق – حسب وزير الفلاحة- بفتح المجال امام رجال الاعمال الجزائريين و نظرائهم البولونيين لإقامة علاقات شراكة “ناجحة”.و اضاف ان “الجزائر التي تملك امكانيات هامة فيما يخص التعاون والشراكة ستواصل اقامة علاقات مميزة مع بولونيا” مشيرا الى ان “مناخ الاعمال بالجزائر اصبح أكثر جاذبية بفضل ما تقدمه البلاد من فرص وتسهيلات و مزايا”.ومن جهته افاد الوزير البولوني بانه سيتم تعيين مستشار بولوني دائم على مستوى سفارة بلاده بالجزائر للتكفل بمتابعة المشاريع المشتركة عن قرب في قطاع الفلاحة.و حسب السيد سافيتشي تصدر بولونيا منتوجات غذائية نحو ما يزيد عن 70 بلدا في العالم و كانت قد صدرت ما تفوق قيمته 3ر21 مليار اورو سنة 2014.   يذكر ان الجزائر تعد ثالث شريك تجاري لبولونيا  في مجال الصناعة الغذائية خارج الاتحاد الاوروبي.و وفق مدير برمجة الاستثمارات في وزارة الفلاحة اسكندر مكرسي الذي عرض قدرات الجزائر في مجال الصناعة الغذائية فإن القطاع يشغل 6ر1 مليون عامل ويساهم ب 10 بالمائة في الناتج الداخلي الخام للبلاد لافتا الى ان متوسط نسبة النمو الفلاحة بين سنتي 2010 و 2014 قدر ب 6ر10 بالمائة.من جهة اخرى وحول وفرة المنتجات الفلاحية خلال شهر رمضان المقبل طمأن السيد نوري بالقول بأن “الانتاج سيكون وافرا و بالجودة اللازمة خلال الشهر الفضيل خاصة و أننا مقبلون على جني المحاصيل الزراعية بمختلف انواعها”.و في سؤال حول مرض الحمى القلاعية المسجل في عدد من الولايات اكد الوزير انه تم اتخاذ كامل الاجراءات الضرورية لمواجهة العدوى مشيرا إلى عملية التلقيح الواسعة التي مست مؤخرا الماشية.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق