F الاخبار بالتفاصيل

طلبة يحتجون على الامتحانات الاستدراكية و مخاوف من سنة بيضاء بجامعة إيسطو بوهران

الإيانجيا تهدد بشل جامعات الوطن بعد 20 أفريل و تتوعد بالوزارة

طلبة يحتجون على الامتحانات الاستدراكية و مخاوف من سنة بيضاء بجامعة إيسطو بوهران

جامعة جامعات (2)

تذمر أمس الأول ، العشرات من الطلبة بجامعة العلوم والتكنولوجيا محمد بوضياف بإيسطو بوهران و عبروا عن خوفهم من أن تتحول احتجاجات الطلبة المتكررة و المتواصلة إلى جعل السنة الجامعية 2014-2015 الجارية، سنة بيضاء، في ظل تهديد الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية هو الآخر  بالدخول في احتجاجات كبيرة وعارمة  بداية من 20 أفريل القادم.

وفي السياق ذاته لا تزال احتجاجات طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا محمد بوهران، متواصلة في ظل شل الجامعة بعد القرارات التي اتخذتها بعض الأقسام بخصوص تنظيم الامتحانات الاستدراكية التي اختارت لها الجامعة بداية السداسي الأول من اجل تنظيمها، حيث أحدث قرار بعض الأقسام ومنذ الأسبوع الماضي بتنظيم الامتحانات الاستدراكية خلال هذه الفترة ودون إعلام الطلبة، أحدث حالة غليان كبرى وسط الطلبة، الذين  اختاروا مقاطعة الدراسة وشل جميع الكليات والأقسام تعبيرا عن استيائهم لهذه الفوضى التي صاحبت تنظيم هذه الامتحانات، وكذا بعد فشل إدارة بعض الأقسام في التوصل إلى حلول ناجعة لفائدة الطلبة وهذا بعد الحركة الاحتجاجية التي نظمها طلبة قسم الكيمياء الأسبوع الماضي وقاموا من خلالها بشل الجامعة لعدة أيام، ليفضل الطلبة وخلال هذا الأسبوع مواصلة حركتهم الاحتجاجية إلى غاية إيجاد حلول نهائية لهذا المشكل، وهي الاحتجاجات التي أبدى بشأنها بعض الطلبة قلقا كبيرا كونها ستجر العام الدراسي إلى سنة بيضاء في حال استمر الحال على ما عليه، خصوصا وأن الجامعة مجبرة على إنهاء  الدروس قبل تاريخ 27 من شهر ماي القادم، وهذا من أجل فسح المجال أمام امتحانات السداسي الثاني، التي يتخوف الكثير من الطلبة أن تكون خلال شهر الصيام، خاصة عندما يتعلق الأمر بالطلبة الداخليين.

في هذا المضمار ، يتخوف الكثير من الطلبة على مستوى جامعة إيسطو، من تهديد “الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية” بالدخول وبداية من الأسبوع القادم، هو الآخر في احتجاجات كبيرة ستشل جميع جامعات الوطن، وهي الاحتجاجات التي يرى الكثير من الطلبة بأنها ستنعكس بصورة سلبية على الموسم الجامعي الجاري وستعرقل من دون شك إسدال الستار عليه في الوقت المناسب، خصوصا وان التنظيم المذكور هدد  الوزارة بشل جامعات الوطن بما فيها جامعات وهران، احتجاجا على قرار تجميد نشاطه وهذا بداية من الاثنين القادم، الموافق ل20 من الشهر الجاري، لتضاف هذه الاحتجاجات إلى تلك التي ينظمها الطلبة من حين لآخر، ليجد في الأخير طلبة الجامعة أنفسهم الضحية الوحيدة.

وهنا تبقى الوزارة الوصية في جميع الأحوال مطالبة بالتدخل من أجل إنقاذ الموسم الجامعي الجاري، وتفادي السقوط في شبح السنة البيضاء التي تقلق في كل الأمور الطلبة.

هذا و مازالت الكثير من الكليات تعيش هذه الأيام على وقع فوضى كبيرة صنعتها الامتحانات الاستدراكية، والتي يرى الكثير من الطلبة بأنه اختير لها الوقت غير المناسب لتنظيمها، على عكس السنوات الفارطة .حنان ل

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق