B الواجهة

مساندة الجزائر للصحراء الغربية “ليس من ورائها أهداف توسعية”

الصحراء الغربية 1

رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة

-أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة, أمس أن مساندة الجزائر للقضية الصحراوية ,”ليس من ورائها أهداف توسعية حسب ما يراد تروجيه من قبل المغرب لتضليل الرأي العام الدولي”.وقال السيد ولد خليفة خلال استقباله بمقر المجلس لفوج إعلامي من الصحراء الغربية أن الجزائر “تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره, طبقا للمواثيق الأممية, و ليس لها (الجزائر) أهداف زعامة في المنطقة ولا تبحث عن التوسع, لأن الجزائر واسعة وشاسعة وغنية بثرواتها و شعبها”.وأضاف “ليس لنا أهداف للذهاب إلى المحيط أو البحر”, واصفا هذه الأقاويل ب”ادعاءات مغربية كاذبة يراد من ورائها تضليل الرأي العام الدولي”.ولهذا الشأن, أعرب السيد ولد خيفة عن أمله في “يقظة الضمير العالمي والهيئات الدولية لقول كلمة حق إزاء المطلب الشرعي للشعب الصحراوي لتمكينه من حقه في تقرير مصيره”.وبعد أن أبرز السيد ولد خليفة أحقيه الشعب الصحراوي في تقرير مصيره, باعتبار ذلك “الحل الوحيد و المفيد للمغرب أيضا”, أعرب عن “يقين” الجزائر في “تحقيق نصر القريب للشعب الصحراوي” .وحيا رئيس المجلس الشعبي الوطني بالمناسبة صمود الشعب الصحراوي ونضاله الذي وصفه بـ “النظيف لكونه لم يتلطخ بقتل الابرياء”, مبرزا ضرورة ووصل هذه الرسائل للرأي العام العالمي.واستطرد بالقول “الشعب صحراوي مناضل وقادر على مواصلة صموده, لاسيما في ظل الوضع الانساني الذي يفرضه المغرب من خلال مختلف أشكال التعذيب ومحاولة شراء الذمم”.وعرج بالمناسبة السيد ولد خليفة على التأييد الدولي الذي تحظى به القضية الصحراوية, مؤكدا على أن هذا التأييد “الضخم سيأتي ثماره في القريب العاجل, خاصة مع توفر قيادة حكيمة ممثلة في جبهة البوليزاريو”.وجدد ولد الخليفة بالمناسبة ,تأكيد موقف المجلس الشعبي الوطني الداعم للشعب الصحراوي في تمكينه من حقه في تقرير مصيره.من جهتهم, أعرب ممثلو الوفد الإعلامي الصحراوي عن “امتنانهم واعتزازهم بموقف الجزائر الداعم لقضيتهم الشرعية” , مطالبين في نفس الوقت المغرب بالانصياع للوائح الأممية لتمكينهم من حقهم في تقرير المصير.

محمد علي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق