B الواجهة

يوم دراسي حول حماية البيئة خلال تطوير الغاز الصخري التأكيد على انخفاض مستوى مخاطره

الغاز الصخري

نظمت الجمعية الجزائرية لصناعة الغاز أمس بالجزائر يوما دراسيا حول حماية البيئة خلال تطوير الغاز الصخري لفائدة الجامعيين والخبراء المتخصصين ومختلف الأطراف الفاعلة في مجال الطاقة.وتندرج هذه المبادرة في اطار مساهمة الجمعية الجزائرية لصناعة الغاز في اقامة نقاش علمي يتعلق بالجوانب البيئية للغاز الصخري.

وأوضح رشيد بسعود  عضو من مجلس الجمعية الجزائرية لصناعة الغاز وكذلك باحث وخبير في البيئة  خلال افتتاح هذا اليوم الدراسي أن هذه الجمعية المواطنة “لا تستطيع تجاهل النقاش الحالي حول الغاز الصخري  الذي يحظى باهتمام متزايد في البلاد  أو تجنب الجدل المتعلق بالأثار المرتبطة بالقضايا البيئية”.وفي هذا الاطار دعت الجمعية مختصين كنديين من مكتب الدراسات الدولي “غولدراسوسيي” المتخصص في علوم الأرض والبيئة والطاقة.وتهدف المحاضرات المعروضة خلال هذا اليوم الى السماح للمشاركين الحصول على نظرة شاملة حول الرهانات العملية والتقنية المتعلقة بالمحافظة على البيئة في اطار تطوير الغاز الصخري.وقدم خبراء “غولدراسوسيي” التابعين لمكاتب كل من كندا وجنوب افريقيا والولايات المتحدة وبولونيا أحسن الممارسات في مجال استغلال الغاز الصخري عبر العالم.ويتعلق الأمر بتقديم حالات واقعية من الدروس المستقاة والحلول الملموسة المطبقة للتخفيف من الآثار البيئية  لمختلف العمليات المرتبطة بتطوير الغاز الصخري ولاستغلاله.ويتمحور برنامج هذا اللقاء حول القضايا المرتبطة بفرص تطوير الغاز الصخري والاثار البيئية وحماية الموارد المائية ومراقبة التكسير والتقنيات البديلة عن التكسير الهيدروليكي  (التكسير الجاف) والتجارب المماثلة للوضع الجزائري (المناطق الجافة).

 محمد علي 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق