B الواجهة

التنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي ندوة وطنية لتفعيل الحوار وآليات الانتقال الديمقراطي تعقد قريبا

المعارضة الجزائرية

جددت التنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي رفضها المشاركة في مسعى ما سُميَّ بوضع دستور توافقي،  حيث تعتبره أسلوبا اعتادت السلطة ممارسته في عدم الاستجابة لمطالب المعارضة و إفراغها من محتواها

      جاء هذا القرار  حسبما كشفه النائب لخضر بن خلاف عن جبهة العدالة و التنمية في بيان نشره على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي عقب اجتماع دوري لهيئة رؤساء التنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي عقدته أمس بالمقر الوطني لجبهة العدالة والتنمية، من أجل تقييم عملية التشاور التي تمت بين الشخصيات الوطنية والأحزاب السياسية. حضر الاجتماع كل من الشيخ عبد الله جاب الله رئيس جبهة العدالة و التنمية، التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية، رئيس حركة مجتمع السلم، و رئيس حزب جيل جديد، و الأمين الوطني لحركة النهضة و رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، حيث تبادل الأطراف في الاجتماع وجهات النظر حول الآفاق المستقبلية .

    حيث تم الاتفاق على تثمين  الاتصالات بين الأحزاب و الشخصيات الوطنية، لتكريس أرضية- توافقية لتحضير الندوة الوطنية السياسية من أجل الحوار حول مستقبل الجزائر وآليات الانتقال الديمقراطي،  في انتظار الاتفاق على  تحديد موعد عقد هذه الندوة ، وجددت التنسيقية من أجل الحريات والتحول الديمقراطي دعوتها جميع الغيورين على الجزائر والشعب الجزائري للتعامل ايجابيا مع مبادرتها خدمة للجزائر وطنا ودولة.

علجية عيش

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق