أخبار الوادي

مستشفى البياضة قبلة للكثير من ربّات البيوت لوضع حملهن الجديد

بفضل جودة الخدمة على مستوى قسم الولادة

مستشفى البياضة قبلة للكثير من ربّات البيوت لوضع حملهن الجديد

 988906_654728937992452_5579484382854644353_n

    علمت “التحرير” من قبل مصادر جدٌ مطلعة بشؤون مصلحة التنظيم و الشؤون العامة لبلدية البياضة،  و بالضبط بمكتب عقود الميلاد، أنّ حصيلة المواليد الجدّد خلال الثلاثي الأوّل من السنة الجارية 2015، قد وصل عددها قرابة ستمئة (600) مولود جديد بين إناث و ذكور، و هي حصيلة تعد مرتفعة جدّا و لم تشهدها سجلات الحالة المدنية للبلدية  في المواسم الماضية  طبعا  خلال نفس الفترة!

حيث قامت على إثره “التحرير” باستطلاع رغبة منها في الوقوف على البنود الرسمية التي  ساهمت و كانت وراء هذه الزيادة في عدد المواليد مقارنة، تبيّن لنا أنّ هناك أسبابا عديدة تقف وراءها, حيث تعد نوعية الخدمة المميّزة المقدمة من قبل المشرفين على جناح دار الولادة بمستشفى الفاتح نوفمبر بالمدينة، انطلاقا من الاستقبال الجيّد الذي  تحظى به الأمهات  أثناء نزولهن ضيوفا بهذه المصلحة للقيام بعملية الولادة و وضع المولود الجديد، و هذا من قبل المشرفات على تسيير شؤون القسم المذكور، فضلا عن  الدراية الكافية و الخبرة و إتقان الخدمة من قبل القابلات اللاتي يشرفن عن عملية التوليد، ناهيك عن حسن  تعاملهن  , أثناء و بعد إتمام جميع إجراءات وضع الحمل، إلى غاية  مغادرة الأم القسم نهائيا طبعا نحو بيوتهن. و هي  الانطباعات الإيجابية  و الشهادة  التي وقفت عليها “التحرير” من خلال الحديث مع   عديد النسوة كانت لهن زيارة في الآونة الأخيرة  لأروقة المصلحة بالمستشفى لوضع حملهن. إضافة إلى ذلك النظافة الدائمة لجميع اجنحة المستشفى بعد سهر المكلفات على التنظيف و نقاوة  ما يجب تهيئته لربات البيوت من أجل راحتهن أكثر، و هي عوامل كانت وراء اختيارهن للمستشفى و القسم المذكور على غيره من الأقسام للمستشفيات الأخرى، و بالتالي لعب هذا الجانب دورا لأن  يكون المستشفى المذكور  قبلة  للكثير من النسوة  حتّى من بلديات الجهة الشرقية من الولاية كبلديات حاسي خليفة، الدبيلة، الطريفاوي, النخلة والعقلة.. و حتى الأحياء الجنوبية للبلدية الأم الوادي كأحياء الشهداء، النسيم، أولاد تواتي والصحن الثّاني..  و هي تفاصيل تحصلنا عليها أثناء دردشتنا مع بعض الموظفين من قسم الولادة و مصالح مقر البلدية.

                                                       استطلاع / أبو زياد

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق