B الواجهة

دعوة إلى دعم ورعاية الحوار بين الأطراف الليبية

ليبيا

عبد القادر بن صالح ممثلالرئيس الجمهورية في القمة العربية

 

دعا عبد القادر بن صالح ممثلالرئيس الجمهورية في القمة العربية المنعقدة بشرم الشيخ في مصر الى احاطةجولات الحوار المتواصلة بين الاطراف الليبية بكل الدعم والرعاية.وقال ممثل رئيس الجمهورية في كلمة امام القادة العرب “ان الشعب الليبي الشقيق لجدير بان يحظى بتضامننا كما ان مسؤولياتناتملي علينا احاطة جولات الحوار المتواصلة بكل الدعم والرعاية”.و ابرز في هذا النطاق جهود الجزائر الكبيرة في اطار آلية دول الجوار لتقريبوجهات النظر بين الفرقاء الليبيين لتهيئة الظروف الملائمة لجمع الاطراف باستثناءالجماعات المصنفة على لوائح الارهاب.وذكر في هذا الاطار باستضافة الجزائر “اجتماعا في اطار الحوار الليبي الذيترعاه الامم المتحدة, خرج فيه المشاركون باتفاق مبدئي لتشكيل حكومة وطنية تمهيدلبناء المؤسسات الدستورية يتضمن ترتيبات امنية لجمع السلاح والتأكيد على ضرورةالحل السياسي ورفض التدخل الاجنبي”.

وأشار أيضا  عبد القادر بن صالح ممثلالرئيس الجمهورية في القمة العربية ال 26 المنعقدة بشرم الشيخ  الىتكييف منظومة العمل العربي مع متطلبات المرحلة من خلال منهجية عمل تعتمد على النجاعةفي التكفل بانشغالات الشعوب العربية, و تحقق طموحاتها في الرقي بهذه الهيئة العربية. وفي هذا السياق قال بن صالح في كلمة  القاها امام المشاركين في القمة العربية, ان “المسؤولية الملقاة على عاتق منظومةالعمل العربي اليوم تتطلب تكيفا مدركا لمتطلبات المرحلة من خلال منهجية عمل عربي,تعتمد على النجاعة في التكفل بانشغالات شعوبنا و يحقق طوحاتنا في الرقي بهذه الهيئة   العربية العريقة”. وبعد ان ذكر بان العالم العربي يجتاز مرحلة فارقة من تاريخه تعج بتحديالتغير اكد ان على رأس هذه التحديات يأتي “خطر التنظيمات الإرهابية التي تسللت إلى منطقتنا بين ثنايا التوترات والاحتجاجات الاجتماعية وتطورت من مجموعةأفراد إلى إعلان دولة وجيش بتمويل من  عوائد الفدية والسطو والاستيلاء على المواردالطبيعية والاتجار في السلاح والمخدرات”.  وعند تطرقه للتجربة الجزائرية اشار المتدخل الى ان “الجزائر التي اكتوت بنارالارهاب لعشرية كاملة حذرت من مخاطر هذه الظاهرة مبرزا ان المقاربة الجزائريةللقضاء على هذه الآفة العابرة للأوطان  لم تقتصر على البعد الأمني  بل تعدتهإلى تفعيل الحوار والمصالحة الوطنية عبر طرح بدائل واعتماد استراتيجيات شاملة”.   وعبر المتدخل عن امله في ان “يستجيب مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب إلىالدعوة التي وجهها إليه مجلس  وزراء الداخلية العرب في اجتماعه الاخير بالجزائر ببرمجة ملتقى دولي لمكافحة الإرهاب لدراسة الظاهرة واقتراح السبل الكفيلة بمواجهته”.

محمد علي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق