D أخبار اليوم

المطالبة بالتحقيق في تصويت النواب على قانون العقوبات

ناصر حمدادوش

حمدادوش كشف عن تزوير النِّصاب والنواب المتغيبين وتعويضهم بموظفي المجلس

طالب امس النائب البرلماني حمدادوش ناصر عن تكتل الجزائر الخضراء بفتح تحقيق في التّصويت على قانون العقوبات بسبب ما اعتبره تزويرا للنصاب القانوني في البرلمان.وقال حمدادوش ان “التزوير” يعتبر المرض المزمن والإعاقة الدائمة لهذه السلطة المُقعدة، ولم يقتصر على تزوير الانتخابات فقط بل تعدّاها بشكلٍ مفضوحٍ وفي سقطةٍ مدوّية بتزوير “النّصاب” في التصويت على مشاريع القوانين بالمؤسسة التشريعية التي يُفترض أنها “مجلس شعبي” يستمد شرعيته من “الإرادة الشعبية” وليس من التعيينات الفوقية. و تابع ان ما حدث يوم الخميس الماضي هي فضيحة قانونية وحماقة صبيانية بكل المقاييس، وعلى العقلاء في هذا البلد أن ينتفضوا ضد هذه المهازل التي تطعن فيما تبقى من مصداقية مؤسسات الدولة وقدسية قوانين الجمهورية.وكشف انه اجرى حوارا صحفيا مع إحدى وسائل الإعلام، ولم يتجرّؤوا على تناول موضوع تزوير النّصاب والنواب المتغيبين وتعويضهم بموظفي المجلس الشعبي الوطني إلا بعد التثبت من حقيقة ذلك، فاتصل أحدُهم بصديقٍ له بالمجلس فأكد له صحّة الواقعة، والأخطر من ذلك هو قوله له ” أنه ليست المرّة الأولى التي يُطلب منهم ذلك ولن تكون الأخيرة، والأكثر خطورة هو التبجّح والتحدّي بأنه لن يستطيع أحدٌ أن يثبت ذلك أو يحرّك الدعوى العمومية ضد حصانة المجلس الشعبي الوطني؟؟”

كما اكد مطالب البعض بتصوير ذلك وفضح هذه الممارسات بالصوت والصورة، وهو ما سنفعله في المستقبل، ولم نكن نتصوّر أن يتمّ الاستهتار بمؤسسات الدولة إلى هذه الدّرجة، حسب قوله. وقد يستمتع البعض بالطعن في البرلمان والنّواب، إلا أنه يجب الانتباه أنّه ليس أقل سوءًا من باقي المؤسسات وعلى رأسها رئاسة الجمهورية، بعد أن أثبتت “احتجاجات الشرطة” – عمليا – شغور منصب رئيس الجمهورية على حد تعبير المعني.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق