أخبار الجنوب

فلاحو وادي ريغ بتقرت يطلعون على تجربة تربية المائيات

ماء

أعطى نشاط تربية المائيات على مستوى ولاية ورقلة منذ بروز أولى ملامحه في سنة 2002 نتائج مشجعة مما حفز على الاستمرار في خوض هذه التجربة الرائدة وتعميمها لتشمل كافة مناطق الولاية وفي هذا الاطار..  نظمت  أمس  مارس  الغرفة المشتركة ما بين الولايات للصيد البحري و تربية المائيات و بالتعاون مع الغرفة الفلاحية ورقلة و بالتنسيق مع جمعية شباب وادي ريغ للإرشاد الفلاحي بتقرت و جمعية الرحمة للفلاحين و تنمية الموارد الصيدية بتقرت, يوما تحسيسيا احتضنته قاعة المحاضرات بدار الشباب خير الدين بتقرت بعنوان ( المواصفات الصحية و آليات تسويق المنتجات الصيدية مع تذوق أسماك المياه العذبة بالمنطقة ) .. حيث ابتدأ اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم وقفة لتحية للنشيد الوطني  و افتتح النشاط بمداخلات حول الموضوع, فتدخل  رئيس جمعية شباب وادي ريغ  السيد مراد بوقافلة الذي قال نظمنا هذا اليوم التحسيسي  بغية إعطاء  نظرة شاملة لتربية المائيات في المنطقة. فالولاية لديها كل الامكانيات الطبيعية و التقنية لهذا النشاط ..من جهته تدخل السيد عمار شحاط رئيس الغرفة المشتركة  لتربية المائيات قائلا إن هذا التنسيق يدور حول إنشاء استثمارات في هذا المجال و صناعة أعلاف المائيات مع العلم أن الغرفة تضم 6 ولايات جنوبية و ينخرط تحت لوائها 700 فلاح منتج في هذا الاطار كما أن الغرفة ستنظم صالونا لتربية المائيات في شهر افريل المقبل بورقلة ..وتدخل ممثل عن لجنة الفلاحة بالمجلس الولائي بقوله, مع أن ولاية ورقلة ليست ساحلية إلا أنها سجلت قفزة نوعية في تربية المائيات و أضحت تنتج من خلال احواض الاستثمار, ونطالب المساهمة في تطوير هذه الاحواض  كما أننا نثمن بعض التجارب التي قامت بها بعض الجمعيات .. وتدخلت ممثلة عن جمعية حماية المستهلك بشرح  من خلال (دطاشو) حول ( المواصفات الصحية للأسماك الطازجة ) فصلت فيه كيفية التفريق بين الأسماك الفاسدة و الطازجة و طرق حفظ الأسماك . من جهتها تدخلت مهندسة الدولة في تربية المائيات الآنسة  آسيا عبد الرزاق حول (معاناة الفلاح في الصيف ) و (كيفية دمج تربية المائيات في الفلاحة الصحراوية ) من خلال شرح بعرض مرئي . وتدخلت ممثلة عن القرض المصغر التي حثت الشباب على هذا النشاط و قالت إن الدولة وفرت لهم دراجات بمقطورة لتسويق منتجاتهم …كما أضاف رئيس الغرفة المشتركة أننا اسسنا فروعا لتأهيل الشباب و إنشاء محطة لتربية الأسماك بحاسي بن عبد الله في ,2006 ننتج نوعية كبيرة من الاسماك خاصة الصلور و تيلافيا ..نذكر انه تم تكريم بعض الوجوه خاصة الفلاح القدير ( الحاج بوقافلة ) و شيخ الزاوية الادريسية ..كما  تفاعل الحضور من خلال  طرح  اسئلة  بهذا الخصوص ..هذا و قد اقتربت التحرير من رئيس جمعية شباب وادي ريغ للإرشاد الفلاحي بتقرت السيد بوقافلة مراد الذي قال, كان هدفنا من تنظيم هذا اللقاء   التعريف بنشاط تربية المائيات و لمرافقة الفلاحين الذين  سيتوجهون لهذا النشاط مستقبلا لتبادل الخبرات و التقنيات بمشاركة جمعية الرحمة ..جمعية صناع الحياة .جمعيه  الضمان و التعاون بالنزلة مركز التكوين و الارشاد الفلاحي سيدي مهدي .مركز البحث العلمي للمناطق الجافة .مركز الابحاث الزراعية ووجوه فاعلة ..هناك تجارب في تقرت مازالت صغيرة من أهدافنا تعميم هذا النشاط.. نذكر في الأخير أن مؤطري هذا اليوم التحسيسي قد خرجوا بتوصيات أهمها ..اعادة تفعيل الصيد المائي.. فتح اختصاص لتربية المائيات بمركز التكوين المهني ..التنسيق بين الجمعيات  ذات الطابع الفلاحي و السلطات … ..و انتهى النشاط بتذوق أسماك المياه العذبة بالمنطقة .

             نزهة القلوب التجاني

 

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق