B الواجهة

تطاول ،غضب و صمت المشاركين في مظاهرة باريس

شارلي

الإعلام الأمريكي يرفض نشر الصور المسيئة والقناة الحكومية الفرنسية تسخر من سيد الخلق

تجاهل رؤساء دول ووزراء عرب كانت لهم وقفة “تضامنية” في مظاهرة باريس المناهضة للإرهاب، اعادة تطاول صحيفة “شارلي ايبدو” على النبي الكريم فيما اكتفت دول غربية منها واشنطن بان العمل يدخل ضمن دائرة حرية التعبير.

و صدر امس عدد جديد من مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية يتضمن رسما كاريكاتيريا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وطبعت منه ثلاثة ملايين نسخة لتوزيعها في أكثر من عشرين دولة وباللغة العربية والتركية ومع ان عدة وسائل اعلام امريكية رفضت نشر العدد الجديد منها “سي ان ان” ، وكالة “أسوشيتد برس”، “واشنطن بوست” و “نيويورك تايمز” وغيرها  الا ان القناة الرسمية الفرنسية “فرانس 2″ حملة مقيتة على مسلمي فرنسا، وسخرت من الرسول الكريم والقرآن على المباشر، ببثها حصة ” أنا شارلي “، في سابقة هي أسوء من العمل الإرهابي الذي استهدف باريس.

وقد أعرب عميد مسجد باريس دليل بوبكر و”تجمع مسلمي فرنسا” عن قلقهما إزاء تزايد الهجمات ضد المسلمين، ودعوا السلطات الفرنسية إلى “السهر على أمن المساجد”، وفق بيان مشترك.

من جهته، قال رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية بأوروبا عبد الله بن منصور إن المسلمين سيتألمون من إعادة رسم كاريكاتيري متخيل للرسول عليه الصلاة والسلام، متوقعاً عدم وقوع ردود فعل حمقاء.

من جانبه اعلن الأزهر الشريف رفضه ما أقدمت عليه مجلة “شارلي إيبدو” مجددا من نشر ما زعمت أنه صورة للنبي محمد.ص

وفي الجزائر و بعيدا عن الصمت الرسمي دعا ، زعيم حزب سلفي غير معتمد عبد الفتاح زراوي حمداش الى مسيرة غدا الجمعة بالعاصمة الجزائرية ، انطلاقا من مسجد المؤمينن ببلوزداد ( بلكور سابقا ) اتجاه البرلمان الجزائري ، لمطالبة الدولة الجزائرية والأنظمة العربية بالتحرك العاجل لنصرة الرسول محمد والدين الإسلامي وكرامة الأمة الإسلامية

وقال في بيان له  “بعد عزم صحيفة الشيطان الفرنسية نشر الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم ، فإننا نحن جبهة الصحوة الحرة الإسلامية الجزائرية ندعو كل شريف إلى النزول إلى الشارع بعد صلاة الجمعة نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .”

كما دعا ” كل شريف يحبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نصرته والدفاع عنه والمنافحة عنه ، وذلك بمساندتنا في مسيرة نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ” وفق قوله.

الناجون يصرون على الإساءة

وصحيفة نشرت على الصفحة الأولى للعدد الذي أعده “الناجون” من فريق تحريرها رسما يرمز للرسول محمد صلى الله عليه وسلم بلباس أبيض يذرف دمعة حاملا لافتة كتب عليها “أنا شارلي” تحت عنوان “كل شيء مغفور”.وقال رينال لوزييه الذي رسم الصورة للصحفيين في مكتب الصحيفة المؤقت بمقر صحيفة ليبراسيون اليسارية “كتبت كل شيء مغفور وبكيت”. وأضاف “هذه صفحتنا الأولى، ليس هذا ما كان الإرهابيون يريدوننا أن نرسمه”. ومضى يقول “لست قلقا على الإطلاق، أثق في ذكاء الناس وذكاء الدعابة”.

ودعا الخبير في الشؤون الدولية حسين رشيد، في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية، الغرب إلى تفهم حساسية المسلمين تجاه تصوير الرسول الكريم، وقال “وهذا من أهم ما يشغل أذهان المتطرفين الذين يحاولون استغلاله لصالحهم”.

وأكد الكاتب أن شارلي ايبدو تنشر مواد مليئة بالعنصرية، وتدعو للتطرف الفكري، مسلطا الضوء على، عدم أهمية محتوى رسومات وكاريكاتيرات المجلة، التي لا تستطيع اخفاء عنصريتها، وعدم احترامها للأقليات، سواء كانت تلك الرسوم حول المسلمين، أو السود، أو اليهود. وقال إن المجلة تحاول دائما إثبات وجود فروق بين الجميع، وتعزيز الشعور بالعنصرية.

والعدد الذي صدر امس هو الأول للصحيفة منذ تعرض مقرها في باريس لهجوم الأسبوع الماضي، أودى بحياة 12 شخصا، وتمت ترجمة العدد إلى عدة لغات منها العربية والتركية، يشار إلى أن الصحيفة لم تطبع في تاريخها أكثر من ستين ألف نسخة.

“داعش” يهدد والقاعدة تتبنى

كما تسبب الرسم الجديد ايضا في ردود فعل وسط التنظيمات الارهابية التي تحاربها فرنسا والدول الحليفة منها “داعش” التي اعتبر تنظيمها المتطرف قيام صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة بنشر رسوم جديدة للنبي محمد في عددها الصادر امس الاربعاء “خطوة بالغة الحماقة”، بحسب ما جاء في نشرة اخبارية لإذاعة تابعة للتنظيم الارهابي.

كما تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الأربعاء، الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، مؤكدا أن التنفيذ كان بتخطيط وتمويل من قيادة التنظيم، وبأمر من زعيمه أيمن الظواهري.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق