B الواجهة

حركة البناء الوطني تدعو السلطةإلى الاستماع لمطالب سكان الجنوب

مصطفى بلمهدي رئيس حركة البناء الوطني
مصطفى بلمهدي رئيس حركة البناء الوطني

 

 دعت للتوقف عن  استغلال الغاز الصخري

 

دعت حركة البناء الوطني السلطة بضرورة فتح قنوات الحوار مع سكان الولايات الجنوبية والاستجابة الى مطالبهم القاضية بتوقيف استغلال الغاز الصخري.أكدت حركة البناء الوطني في بيان استلمت”التحرير” نسخة منه، أن الوضع في البلاد أصبح مرشحا لتطورات وانزلاقات غير مأمونة العواقب, تزيد من هشاشة الوضع العام مما يتطلب حسبها الخروج من عقلية الأي الواحد والقفز على الاصوات, التي نبهت سابقا إلى خطأ خيارات السلطة وطريقة فرضها بعيدا عن إجماع الخبراء، والتوجه إلى الرؤية المشتركة بين السلطة والطبقة السياسية والمواطن الذي أصبح حاضرا اكثر في قضايا التنمية والمستقبل.وأضافت الحركة في ذات السياق بان البلاد تمر بمرحلة جد عصيبة تشهد ضغوطا داخلية وخارجية، داعية الى ضرورة رفع الثقة داخل النسيج الوطني والتعامل الواقعي مع الاوضاع ، عن طريق تكفلها العاجل بمطالب سكان ولايات الجنوب في ايقاف استغلال الغاز الصخري والاهتمام بتنمية المنطقة وحماية مستقبلها من أخطار لا تختلف في نتائجها عن ضرر التجارب النووية على السكان والأرض، وكذا  تثمين وعي المواطن وتضامنه ورفضه للمخاطر التي تهدد مستقبل البلاد من خلال التعبير السلمي في احتجاجه على أخطاء السلطة، مطالبة بضرورة تكريس العدالة الاجتماعية والالتفات الى حاجات ولايات الجنوب في التنمية وعدم الاقتصار على النظرة إليها كمصدر للثروة فقط ، ناهيك عن مراجعتها لخياراتها والتجاوب مع الرفض الشعبي لخيار اللجوء الى الغاز الصخري لما يشكله حسبها من مخاطر على حياة المواطن والإضرار بالبيئة وزيادة العبء على خزينة الدولة في ظل أزمة النفط،  وكذالك التفاعل الإيجابي مع انهيار اسعار البترول والحذر من انعكاساتها على التوترات الاجتماعية وإعادة النظر في الخيارات الاقتصادية بالتوجه نحو الاقتصاد المتوازن .

في الاخير حملت السلطة مسؤولياتها في تيسير دور الطبقة السياسية من أجل المساهمة في استقرار البلاد، مؤكدة على ضرورة حوار سياسي جماعي شفاف يستوعب مختلف الرؤى للخروج من أزمة هذه المرحلة الحرجة والمتعددة الأشكال السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، مجددة دعوتها الى الجدار الوطني لحماية البلاد من تداعيات حراك لن يتوقف عند حدود ولايات الجنوب لأنه هَمْ وطني.

سعاد نحال

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق