B الواجهة

ممثلو تنسيقية عمال البريد يشعرون الإدارة بالإضراب في 10 جانفي

بريد الجزائر

قرر ممثلو  تنسيقية عمال البريد   الإشعار بالإضراب  عن العمل  اعتبارا من العاشر  جانفي  من السنة المقبلة  2015 ،وهذا لمدة ثلاثة أيام ،وهذا ما تمخض عن الاجتماع المنعقد أول أمس الجمعة  بالجزائر العاصمة ، وحسب البيان  الذي  تلقت التحرير نسخة منه، فان   هذا القرار  كان بالإجماع لتذكير  الإدارة  الوصية  بمطالب العمال التي لاتزال  عالقة إلى حد الساعة اذ ذكر البيان أن هذا الإضراب هو إنذار وإشعار مسبق  للإدارة قبل انتهاج أساليب أخري أكثر  رديكالية، لتحقيق مطالبهم في الميدان  وعلى الأرض الواقع ، منها تسليم  منحة السنة  لسنوات  2012/2013 ، مع تطبيق جميع البنود  والاتفاقية الجماعية  خاصة ،فيما يخص  بالترقيات العمودية ،و تسديد  أوقات ساعات العمل  ،مثل العمل في السهرة خلال الشهر الكريم  مع إعادة فتح  ومراجعة النظام التعويضي  ، استحداث منحة  خاصة  بالعمال ، مع رفع  منحة المردودية   بمبلغ جزافي يصل إلى 3 ألاف دج ،كما  طالبت التنسيقية  في  هذا الاجتماع يضيف البيان من  الإدارة المحلية ووزارة البريد، بإلغاء كل   القرارات والعقوبات التي طالت  جميع عمال القطاع في وقت سابق  ،مع التطبيق الفوري لكل القرارات  الصادرة لصالح العمال من الجهات القضائية، سواء   من  المحاكم والمجالس القضائية،  ناهيك عن اتخاذ الإجراءات العقابية في حق كل  المتورطين  في انتهاك  النظام الداخلي  للمؤسسة،  يضيف البيان الذي  دعا  الإدارة المحلية  والوزارة إلى  الوفاء بتعهداتها  إزاء  التنسيقية وممثلي العمال، اثر اضراب 2013 ،والمتعلق أساسا بفتح تحقيق عاجل في ملف تسير الموارد البشرية  منذ 2003،  وأيضا  ملف أموال الخدمات الاجتماعية  والتعاضدية ، متهما البيان  الإدارة المحلية  للبريد بمحاولة تكسير العمال  والنشاط النقابي ،من خلال السياسة المعتمدة والمبنية على التجاهل والتهميش ، منددا  بهذه التصرفات التي لا تخدم القطاع، بل تؤزم من وضعه,  ما  يكرس حتما الرداءة  في التسيير  محملا المسؤولية للمدير العام،     لكونه المسؤول الأول عن هذا التعفن  ،والركود الحاصل حاليا .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق