C متفرقات

رفضت صداقته على فيس بوك ..فأحرق منزلها

اقتحم رجل أميركي منزل امرأة رفضت محاولاته للتقرب منها عبر حسابها في فيس بوك، وعمد إلى إحراق غرفة نومها، بعدما طلبت منه التوقف عن نشر التعليقات على صورها في الموقع.

كانت جين يونتس (22 عاماً) خارج المنزل يوم 28 نوفمبر الماضي، عندما دخل جيمس غراهام (37 عاماً) المنزل الواقع في فرانكفورت بولاية كنتاكي وعاث فساداً في أغراضها، قبل أن يضرم النار في غرفة النوم.

وألقي القبض على غراهام في 12 ديسمبر الجاري، ومثل أمام المحكمة بتهمة اقتحام الملكية والسطو بالإضافة إلى جناية من الدرجة الثانية تتعلق بحرق المنزل بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وأظهرت التحقيقات أن الحريق بدأ في صندوق كان إلى جانب سرير جين، وتسبب بأضرار بليغة في المنزل الذي تقطن فيه مع طفلها البالغ من العمر 3 سنوات، واضطرت إلى الانتقال للسكن مع أقربائها إلى حين الحصول على مسكن جديد.

وقال قائد شرطة ولاية كنتاكي روبرت وارفيل، في حديث لوسائل الإعلام المحلية: “إنه أحد المواقف المأساوية التي يجد فيها أحد الضحايا نفسه دون مأوى، والسبب أمر تافه للغاية”.

وأضاف وارفيل “نشر غراهام تعليقات غير مرغوبة من قبل السيدة جين على حسابها في فيسبوك، وطلبت منه إزالتها والتوقف عن مضايقتها، فكان رده بالاعتداء على منزلها”.

وأشارت شقيقة جين إلى أن زوجها شاهد الحريق، وحاولاً الدخول إلى المنزل، إلا أن النيران كانت كثيفة ومنعتهما من ذلك، ولم يكن هناك ما يمكنهما فعله لإنقاذ المنزل، وأضافت أن شقيقتها لم تكن مهتمة بأي علاقة جديدة، وكانت ترغب بالبقاء مع طفلها

الوكالات

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق