B الواجهة

هدد بتصعيد سياسي في حال رفض مقترحات المعارضة مقري : المعارضة ستواصل مسيرتها لتحقيق الانتقال الديمقراطي

عبد الرزاق مقري

سعاد نحال

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أن المعارضة ستواصل مسيرتها لغاية “تحقيق الانتقال الديمقراطي المنشود”،  من قبل العديد من الأحزاب والشخصيات الوطنية التي برمجت لقاءا وطنيا مطلع شهر ماي المقبل، مهدّدا بالتصعيد السياسي في حالة ما إذا تم رفض مقترحاتهم القادمة .

وشدد  مقري لدى تنشيطه أمس لندوة صحفية، بالمكتب الولائي للحركة بالوادي، على ضرورة إحداث  تغيير جذري، من خلال مشروع الانتقال الذي ستعرضه تنسيقية الأحزاب والشخصيات المعارضة، على السلطة، وأوضح أنه على  السلطة قبول مشروعهم  من أجل إحداث التغيير، والانتقال الديمقراطي المنشود،  قائلا” الآن ما يهمنا هو المستقبل والسلطة السياسية ستواجه الحقيقة المرة، وسيتواجه صعوبات كبيرة، نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب والمتدهور، وانتهاء البحبوحة المالية، والبدء في أكل ما بالمخزون”  .

وأضاف مقري أنهم في مرحلة المشاورات  في إطار  مشروع وطني كبير وهو “ندوة الانتقال الديمقراطي”، وتأسيس تنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي، معلنا عن مشاورات  مع مولود حمروش وسي محمد غزالي، لبناء أفكار الانتقال القادم، معلنا عن لقاء سيجمعهم مع المرشح للرئاسيات الماضية علي بن فليس، اليوم،   ومع أحزاب وشخصيات وطنية أخرى ، قبل ندوتهم  شهر ماي الداخل، من أجل الانتقال الديمقراطي وبعدها الدخول في نقاش مع السلطات للانتقال الديمقراطي من خلال عمل توافقي وعمل مشترك مع الجميع.

وهدد رئيس حركة مجتمع السلم، بتصعيد سياسي سلمي والضغط عليها الى غاية قبول مشروع التجديد ، في حالة رفض السلطة لمقترحات التنسيقية، والتي ستنبثق عن ندوتها القادمة، مؤكدا أن السلطة غير قادرة على تشتيت صفوف المعارضة” .

وأكد مقري، على مواصلة الحركة لكفاحها ، في الوقت الذي تمر فيه الجزائر بمرحلة عصيبة وأن أكبر استثمار يجب أن تمر به الجزائر هو استثمار بالبشر من خلال الوصول إلى مرحلة الإبداع ، والذي لا يتم حسبه إلا بالحرية .

ورجع مقري إلى نتائج الانتخابات الرئاسية، وشكك في نزاهتها بالقول، أن  الانتخابات كانت مزورة ، ووصف النتائج  المقدمة،  بأنها “أكذوبة وهي تضخيم للأرقام”.

وفي استفسار التحرير عن تصريحه بخصوص تبريره للتدخل الامريكي في سوريا نفى رئيس الحركة نفيا مطلقا بانه اباح التدخل  الاجنبي بسوريا، على الرغم من تداول وسائل الاعلام لهذا الخبر، واما بخصوص  رده عن الكلام الذي قاله بخصوص الامينة العامة لحزب العمال لويزة حنون ووصفها بالسيدة القبيحة رفض مقري التطرق الى هذه القضية وطلب من الصحفي تغيير السؤال بسؤال أهم على حد قوله.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق