B الواجهة

نكاز دعا الجزائريين إلى إكمال المسيرة يوم 9 جانفي 2015

رشيد نكاز

دعا المنتكس السابق في رئاسيات 17 أفريل 2014 قبل خوض غمارها رشيد نكاّز اليوم الأحد على صفحته على الفايسبوك الجزائريين إلى مرافقته في الكيلومتر و نصف الأخير من مسيرة الـ 669 كلم التي استهلها من ولاية خنشلة في الفاتح نوفبمر الماضي و يرغب في تتويجها باعتصام بقلب العاصمة الجزائر

و ضرب نكّاز لأنصاره موعدا يوم 9 جانفي 2015 بساحة البريد المركزي على الساعة الثالثة مساء للإلتحاق بالإعتصام الذي ينوي تنظيمه ، و يدعو العاصميين لمرافقته في الـ 1.5 كلم المتبقية و يحدد نقطة الإنطلاق من مكان اعتقاله الأخير في 30 نوفمبر ، أي انطلاقا من حي بلكور مرورا بشارع حسيبة بن بوعلي وصولا إلى ساحة البريد المركزي

و عاد نكاّز على صفحته ليذّكر بالأهداف الثلاثة لمسيرته من أجل التغيير السلمي و يقول إنها مكنّت ( أي المسيرة ) من الوقوف على حقيقة أن الجزائر بلد آمن بدليل أنه كان يبيت خلال تنقلاته عبر 16 ولاية في الخيام و يمشي ليلا دون مشاكل ، وأنها رسالة للشباب اساسها أن البناء ، أي بناء ، يسبقه الجهد و الصبر و الجدية و أخيرا أن الجزائر في حاجة إلى التغييرالسلمي في السلوك و المواقف وفي طريقة الحكم أيضا

و كان رشيد نكاز تعرض للإعتقال أربع مرات و كان في كل مرة يطلق سراحه مع وضعه تحت الرقابة القضائية ، قبل أن يطلق في 10 نوفمبر على صفحة حزبه ” حركة الشباب و التغيير ” غير المعتمد ، على شبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك ، عريضة بعنوان : ” من أجل إجراء رئاسيات مبكرة ” بدعوى ان رئيس الجمهورية ” مريض و لم يلق خطاب أمام شعبه و لم يتحرك في الـ 48 ولاية “.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق