رياضة

قمة واعدة بين شباب قسنطينة ومولودية الجزائر

 

 

 

تشكل مباراة شباب قسنطينة و مولودية الجزائر بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، قمة الدور الثاني و الثلاثين لكأس الجزائر في كرة القدم، المقرر يومي الجمعة والسبت.

فبعد أسبوع من لقائهما بملعب عمر حمادي ببولوغين (الجزائر) لحساب الجولة الثالثة عشرة للبطولة المحترفة الأولى و التي انتهت بتعادل أبيض (0-0)، سيتقابل الفريقان مجددا يوم السبت ابتداء من الساعة الرابعة زوالا من أجل حجز تأشيرة المرور للدور السادس عشر في منافسة السيدة الكأس.

العميد الذي يحتل بمفرده المرتبة الأخيرة في البطولة المحترفة، سيشرع في رحلة الدفاع عن لقبه في الكأس أمام السنافر الذين يطمحون إلى تحقيق انطلاقة موفقة في هذه المنافسة الشعبية.

وسيكون اللقاء مفتوحا كونه يحمل طابع “الثأر الرياضي” خاصة وأن النادي القسنطيني سبق له أن أقصي من الدور ربع النهائي للمنافسة على يد نفس المنافس خلال موسم 2012-2013 بنتيجة 3-0 بملعب 5 جويلية (الجزائر).

وستكون مهمة المدرب الجديد للمولودية، البرتغالي أرتور جورج، صعبة للغاية خاصة وأن أشبال المدرب القسنطيني، رشيد بلحوت، مصممون على تقديم مباراة في القمة، لإرضاء و إسعاد أنصارهم الأوفياء العائدين بقوة للمدرجات.

عن هذه المباراة، يقول مهاجم مولودية الجزائر، سامي ياشير: “حظوظ الفريقين متساوية. لو ننجح في تسجيل هدف السبق، سنعمل على حسن تسيير المباراة. التأهل سيكون مفيدا من الناحية البسيكولوجية، كما سيسمح لنا بالعودة مجددا في منافسة البطولة”.

كما يعرف هذا الدور لقاء بين منشطي البطولة المحترفة الأولى وهما مولودية بجاية و شبيبة الساورة، و الذي فقد كثيرا من بريقه كونه يدور بدون حضور الجمهور بعد العقوبة التي فرضتها لجنة الانضباط للرابطة المحترفة على فريق بجاية بعد الأحداث المؤسفة التي نشبت السبت الماضي بين أنصار الموب و اتحاد الجزائر.

أما شبيبة القبائل التي خسرت نهائي الطبعة الماضية، فمن المفروض أن لا تجد هذه المرة صعوبات تذكر أمام ممثل قسم الهواة، شباب الدار البيضاء الذي يحتل المركز السادس لهذا القسم في مجموعته الوسطى.

وستدور مقابلة كلاسيكية تعد بالإثارة و الحماس بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أين سيكون الاتحاد المحلي في استقبال أبناء “العقيبة” شباب بلوزداد، والذي سيتابعه أنصار الفريقين بأعداد كبيرة.

ويقول مدرب مدينة الورود، كمال مواسة ما يلي: “سنلعب كل حظوظنا في هذه المباراة. نتمنى أن نواصل على نفس الوتيرة. فريقنا قادر على تقديم مباراة جميلة، وفي منافسة الكأس يبقى كل شيء ممكنا”.

أما بطل الجزائر، اتحاد العاصمة فسيتنقل إلى الشلف لمواجهة شباب أولاد عبد القادر في مباراة  تبدو لأول وهلة في متناول أشبال المدرب هوبار فيلود.

وسيعرف لقاء ممثلي الرابطة الثانية، شبيبة بجاية و أهلي برج بوعريريج اللذان سقطا الموسم الفارط سويا من القسم الأول، إثارة كبيرة بسبب تقارب مستوى الفريقين العريقين.

أخيرا، تم تأجيل مباراة مولودية قسنطينة – وفاق سطيف إلى يوم 23 ديسمبر بسبب مشاركة “النسر الأسود” في مونديال الأندية الذي ينطلق اليوم الأربعاء بالمغرب.

واج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق