B الواجهة

لجنة الوفاء لعبد العزيز بلخادم تستنكر وتندد

عبد العزيز بلخادم (1)

بعد منع الشرطة إطارات الآفلان من إلقاء محاضرة

استنكرت لجنة الوفاء لعبد العزيز بلخادم ماقام به عناصر أمن دائرة بوزريعة من ي ومصادرة للحريات ضد إطارات حزب الافلان على غرار رشيد حراوبية، عمار تو ، بوجمعة هيشور، عبد الرحمان بلعياط من إلقاء محاضرة علمية وبحضور وسائل الإعلام وبدون أي مبرر يذكر- على حد تعبيرها_.

كما ندد شباب لجنة الوفاء لعبد العزيز بلخادم في موقعهم الرسمي على الفيس بوك ماقامت به مصالح الشرطة بدائرة بوزريعة حينما منعت إطارات الحزب من إلقاء محاضرة علمية قائلة” يستنكر شباب لجنة “الوفاء” بشدة ما أقدمت عليه، أمس السبت 6 ديسمبر2014، شرطة عبد الغني هامل المنتمية إلى دائرة بوزريعة من تضييق مفضوح ومصادرة للحريات وحجر على الرأي الآخر وقمع الفكر وسلب حق دستوري تكفله الأديان والأعراف وقوانين الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ضد من أسمتهم زبدة وخميرة منتوج الأفلان الأصيل من مفكرين على غرار الدكاترة رشيد حراوبية، عبد العزيز حراوبية، عمار تو، بوجمعة هيشور والأستاذ والقاضي السابق ورئيس لجنة الشؤون الخارجية الحالي بمجلس الأمة إبراهيم بولحية والمجاهد ورئيس هيئة القيادة الموحدة عبد الرحمان بلعياط وكوكبة كبيرة من النواب وأعضاء مجلس الأمة وأعضاء اللجنة المركزية للحزب، بعد أن حاول محافظ أمن دائرة بوزريعة وعناصره  إيقاف المحاضرة العلمية التي كان يلقيها الدكاترة وإطارات الحزب أمام الحاضرين ووسائل الإعلام، بإخراج كل من كان في القاعة ومنع وسائل الإعلام من ولوج المقر بالقوة وذلك من دون مبررات أو مسببات مقنعة للمنع”.كما جاء في بيان الاستنكار.

واضافت ذات اللجنة انه لايوجد أي مبرر يمنعهم من إلقاء محاضرتهم وبأن رد محافظ الشرطة غير مقنع بقولها”وكل ما كان يردده محافظ الشرطة أن أوامر وتعليمات جاءت من “الفوق”، مؤكدين بأن هذا انتهاك خارق لقوانين الجمهورية . بالقول: “إن شباب لجنة “الوفاء” يعتبرون انخراط أسماء آخرين في شأن داخلي حزبي والزج بمؤسسة نظامية في صراع سياسي ضيق، يعتبر انتهاكا صارخا لقوانين الجمهورية واعتداء واضحا وفاضحا على الدستور والخروج عن المبادئ الأساسية التي يوجد من أجلها جهاز الشرطة”.

وفي الأخير طالبت ذات اللجنة بإقالة المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل منددة: “وأمام هذه التجاوزات الخطيرة والانحرافات المتواصلة والمتكررة التي ابتلينا بها عن طريق عبد الغني هامل والذي ما فتئ يترصدنا في كل شاردة وواردة في كل مكان وفي كل زمان فإننا نناشد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لإقالة المدير العام عبد الغني هامل وتعويضه بمن هو أهل لحمل هذه الأمانة الكبرى والحفاظ على جهاز الشرطة كمؤسسة ملك لجميع أطياف الشعب الجزائري ومكوناته”.

سعاد نحال

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق