B الواجهة

يمثل تقريبا سدس سوق الجزائرية للدواء مصنع الحقن والمشابهات الحيوية ابتداء من عام 2016

عقبات فنية تواجه تطوير لقاح لإيبولا

أقام المخبر الكندي الجزائري يوم الخميس خرجة للإعلاميين بالعاصمة الى المصنع الكندي وستكون يوم الاثنين المقبل للأسرة الاعلامية بوهران بمصنع واد تليلات .للإشارة أسس “الكندي “في الجزائر ويعد أحد أكبر الاستثمارات الصناعية
الخاصة في المجال الصيدلاني، ويتعلق الأمر بالمصنع الواقع في المنطقة الصناعية لسيدي عبد الله “زرالدة”، بحجم إجمالي يناهز 59 مليون دولار في مرحلته الأولى، المنشأة على  8 آلاف متر مربع مستغل.
المصنع تم تدشينه شهر أفريل 2008، وينتج حاليا 66 مليون وحدة بيع في السنة. هذا الاستثمار سيصل إلى 150 مليون دولار في القريب العاجل. ويجب الإشارة إلى أن تصميم هذا المصنع تمت الموافقة عليه من قبل الوكالة الأمريكية للدواء.
وينتج المصنع أصنافا مختلفة من الدواء على غرار الأصناف الجافة والسائلة والعجينية وهي مصنعة وفق مقاييس جزائرية ودولية ووفق الممارسات الجيدة. التدشين الذي تم مؤخرا من قبل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والمتعلق بتوسيع الخط الإنتاجي، ضاعف من القدرات الإنتاجية لتصل إلى 120 مليون وحدة بيع في السنة، بهدف الاستجابة للأهداف الطموحة. الكندي لا تتردد في تنمية الطاقات البشرية والمادية للارتقاء بهذه الشركة إلى مراتب رائدة وهامة في السوق الجزائرية وفي مجال التصدير الدوائي. المؤسسة توظف فريقا متخصصا يفوق الألف شخص، بإمكانه خوض الرهان ونقل
التكنولوجيا .وينتج  الأصناف الخاصة بالحقن والتي يعرف مشروعها مرحلة متقدمة، و منتوجات أخرى تتعلق بالأورام وكذا أدوية في مجال المتشابهات الحيوية. الكندي تنتج أيضا أدوية ضد السرطان وأخرى في مجال المناعة بالنسبة لبعض
حالات رفض زرع الأعضاء المتاحة حاليا في المستشفيات. خط المسحوق الاستنشاقي الجاف سيدخل حيز النشاط بداية جانفي 2015، إنتاج هذا النوع من الأدوية الذي يعد الأول من نوعه في الجزائر وإفريقيا سيخدم كثيرا المريض والمختص الجزائري في الصحة، خصوصا في مجال الأمراض التنفسية والربو. وهذا يمثل تقريبا سدس السوق الجزائرية للدواء.
هذه الأرقام  تسمح بالطبع بتأكيد إرادة شركة الكندي في تصدير جزء من إنتاجها، في البداية، إلى بلدان المغرب العربي وبعدها إلى بلدان إفريقيا الفرنكوفونية. مصنع الحقن والمشابهات الحيوية سيكون عمليا ابتداء من عام 2016

س-شهيناز

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق