B الواجهة

وزيرة التربية بن غبريط تهدد بمتابعة المقتصدين قضائيا

نورية بن غبريط رمعون وزيرة التربية
نورية بن غبريط رمعون وزيرة التربية

ضربوا أوامرها عرض الحائط  ومددوا الإضراب

هددت وزيرة التربية الوطنية نورية  بن  غبريط ، المقتصدين   بمتابعتهم قضائيا  في الساعات المقبلة ،وقالت المتحدثة  في ختام الندوة الوطنية الاقتصادية والاجتماعية  للشباب  مساء أول أمس بالجزائر العاصمة ، أن الوزارة لن تنتظر  الكثير   للتوجه إلى هذا الطرح  وتبني  هذا القرار لأن  حسبها استنفدت كل الطرق السلمية والقانونية ،  مع هذه الفئة التي ترفض العودة  إلى العمل بالرغم من  أن إضرابها غير شرعي  ،بتأكيد من  المحكمة الإدارية  لسيدي أمحمد ،وأضافت  بن غبريط  أن الوزارة استجابت لمعظم مطالب هذه الشريحة ،سواء المهنية منها   أو الاجتماعية متسائلة  لماذا لا يستأنف العمل في هذه الحالة   ، والإضراب دخل الشهر الثالث ،وان الوضع أصبح خطيرا وعلى الوزارة اتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية  اللازمة  لوضع حدا لهذه الممارسات والتصرفات اللامسؤولة،   مؤكدة ،أن  هذه الفئة المضربة  ستخصم  أيام الإضراب من  رواتبها الشهرية ، لأنه لا يعقل  احد لا يعمل و يتقاضي أجرته كاملة ، موضحة أن عند بن غبريط الأمر مختلف وسنطبق القانون على المضربين ، الذين دعتهم إلى ضرورة  التحلي بروح المسؤولية واستئناف العمل،  وان أبواب الوزارة مفتوحة  لهم لطرح انشغالاتهم . هذا وكانت اللجنة الوطنية للمصالح الاقتصادية ،قد  قررت تمديد   فترة الإضراب  في اجتماعها  منذ يوميين في العاصمة،  ضاربة  أوامر الوزيرة عرض الحائط  ليتأكد ،أن القبضة الحديدية بين بن غبريط، والمصالح الاقتصادية مازالت تعكر صفوة السنة الدراسية.

هادي آيت جودي

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق