B الواجهة

حجز أزيد من 23 قنطارا من المخدرات بالشريط الحدودي لتلمسان

مخدرات

العمليات تمت في ظرف أقــل من شهــر

نجحت مختلف مصالح أجهزة الأمن بولاية تلمسان منذ بداية الفاتح نوفمبر وإلى غاية يومنا هذا من حجز أكثر من 23 قنطارا من الكيف المعالج القادمة من المغرب، حيث يتعلق الأمر بعمليات متفرقة مكنت من حجز كميات هائلة من هذه السموم التي حاول المهربون إدخالها إلى الإقليم الوطني عبر شريطه الحدودي الغربي في عمليات متفرقة.

والتي كان آخرها الكمية التي حجزت أول أمس والمقدرة بــ 03 قناطير و70 كلغ من المخدرات على متن سيارة من نوع رونو25، حيث التحقيق متواصل فيها مع الشخص المشتبه فيه، والتي جاءت بعـد عملية ترصد دامت شهرا تقريبا لمركبة مشبوهة في نقل المخدرات عبر إقليم الوطن ومن خلال تسريب أحد العناصر التابعة لفرقة البحث والتحري التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل معرفة الوقت المحدد لشحن البضاعة والطريقة العملية لنقلها عبر المسار الذي يسلكه المهربون، كما حجزت قبلها الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لأمن دائرة صبرة 05 قناطير و25 كلغ، وذلك بعد تحريات معمقة في خضم المعلومات التي وردت إلى ذات المصالح أين تم مداهمة أحد المساكن في طور الإنجاز الكائن مقرها بدائرة مغنية، حيث تم حجز هذه الكمية من المخدرات من نوع (القنب الهندي)، كما تمكن خلال هذا الشهر أعـوان الفرقة الجهوية لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع الفرقة المتعـددة المهام للعقيد عباس بمغنية، مـــن إحبـــــاط محاولة لاستيراد  عـن طريق التهريــــــــب لـ 395 كلغ من الكيف المعالج والتي كانت على متن سيارة  من نوع مرسيدس، العملية تمت على اثر كمين أقيم بالقرب من منطقة بريشي بمغنية، موازاة مع ذلك استعاد أعـوان فرقة الجمارك التابعة لمفتشية أقسام الجمارك بمغنية أكثر من 16 قنطارا من المخدرات، حيث جاءت العملية على اثر تلقي معلومات، وبعـد إصدار الإذن بالتفتيش من طرف وكيل الجمهورية ، قام أعوان فرق الجمارك التابعة لمفتشية أقسام الجمارك بمغنية وبحضور أعـوان الضبطية القضائية بتفتيش منزل بقرية البطيم بمغنية، حيث تم العثور على 65 رزمة مخبأة تحت أرض ساحة المنزل وكذا إسطبل الأغنام، إذ قـدرت الكمية الإجمالية بـ 1660 كلغ من الكيف المعالج، كما تم توقيف المخالف وتسليمه للجهات القضائية المختصة.      يذكر أن مختلف الأجهزة الأمنية ووحدات حرس الحدود مدعمة بالوحدات والفصائل التابعة للمجموعات الإقليمية للدرك الوطني للولايات الحدودية قد عكفت على تشديد تدابير حراسة ومراقبة الحدود بالاعتماد على الدوريات المترجلة والراكبة وكذا الطلعات الجوية للحوامات التي ساهمت بدورها في رصد تحركات عصابات التهريب عبر الحدود خاصة في الفترات الليلية وإفشال عمليات “هامة” منها محاولات إدخال كميات هائلة من الكيف المعالج قادمة من المغرب.

عبد الرحيم

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق