F الاخبار بالتفاصيل

الجبوري: جرائم الخطف لا تقل خطراً عن إرهاب داعش

 

قال رئيس البرلمان العراقي إنه في الوقت الذي يواجه فيه العراقيون معركة شرسة مع إرهاب داعش في مناطق الصراع ويقدمون التضحيات لدحر هذا التنظيم المجرم، يواجهون نوعاً آخر لا يقلّ بشاعة عن إرهاب داعش وأساليبه القذرة، ويتعلق الأمر بعمليات الخطف.

وأضاف سليم الجبوري؛ في بيان صحافي نشر على موقع مجلس النواب؛ أن نوعاً آخر من الإرهاب “يحاول من خلال الجريمة المنظمة طعن العراقيين في الظهور والعمل على إضعافنا بشكل أو بآخر من خلال عمليات الخطف المنظمة التي وصلت إلى المئات خلال أيام في مدن عدة وتحديدا في بغداد وديالى”.

وأشار إلى أن هذا النوع “يندرج أحياناً بدافع الابتزاز المالي وأحياناً أخرى بدوافع التأجيج الطائفي المقيت، كما حصل من اختطاف للعشرات من أبناء منطقة (القرة غول) وتصفيتهم على يدي هذه العصابات المجرمة”.

وأكد رئيس مجلس النواب في بيانه الصحافي؛ أن “هذه الأعمال لا تقل خطورة ولا بشاعة عن إرهاب داعش وأساليبه القذرة ولابد من مواجهته ومحاصرته، وأن تأخذ القوات الأمنية دوراً أكبر للقضاء على هذه الجماعات الإرهابية الظالمة”.

ودعا الحكومة إلى وضع خطة عاجلة والشروع في إجراءات فورية لإيقاف هذه الجريمة وتأمين حياة العراقيين، الذين فقدوا هذا الشعور حتى في بيوتهم ومناطقهم.

وكان “محمد الربيعي” نائب رئيس اللجنة الأمنية في حكومة بغداد المحلية قد وجّه “نداء استغاثة” عبر “العربية.نت” ناشد فيه البرلمان والحكومة الاتحادية إلى ضرورة معالجة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد أمن الناس وأرزاقهم.

الوكالات

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق