B الواجهة

الأسباب الأولية وراء حادثة القطارتعود إلى السائق الذي لم يلتزم بقوانين المرور

عمار غول

عمار غول : سنضرب بيد من حديد لتفادي مثل هذه السيناريوهات

كشف وزير النقل عمار غول  الخميس الماضي ، أن الأسباب الحقيقية  وراء حادثة انحراف القطار الرابط بين  الثنية والجزائر العاصمة ،لم تعرف بعدا وان العمل جار للوصول إليها ،وقال على هامش  اللقاء الإعلامي الذي نظمه في مقر المجلس الشعبي الوطني، خلال رده على الأسئلة الشفوية  للنواب،أن التحقيق التقني المعتمد على معطيات العلبة السوداء ، تبين أن سرعة القطار قبل الانطلاق كانت تتعدى وتتجاوز 108 كلم في الساعة ،وان السرعة القانونية خاصة في المنعرجات يجب أن لا تتعدى 30 كلم في الساعة، ما يعني حسب الوزير أن  الأسباب الأولية  وراء تلك الحادثة تعود إلى سائق القطار الذي  لم يلتزم بقوانين المرور، وقال أن  التقرير الأولي عن هذا الحادث الأليم ، يوجد حاليا  بين أيدي وزارته و الوزارة الأولى أي الحكومة من اجل  دراسته  ،وهذا بغرض تحديد المسؤوليات لأنه من غير المعقول والممكن أن تتواصل مثل هذه المهازل في طرقتنا ،خاصة في النقل بالسكك الحديدية وتذهب أرواح بسبب أمور تافهة ، وقال ان الوزارة ستضرب بيد من حديد وستتخذ كل التدابير والإجراءات الردعية المناسبة اللازمة، لتفادي مثل هذه  السيناريوهات في المستقبل ،داعيا  اللجان المنصبة للتحري في الحادث إلى العمل  بشفافية وبارتياح كبير ،وبضمير مهني من اجل تحديد المسؤوليات ومعاقبة المتورطين والفاعلين، ومن كانوا وراء هذا الحادث الأليم . هادي أ

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق