البيئة

أوباما يتحدث عن اتفاق “تاريخي” بين الصين وبلاده حول التغير المناخي

أعلن كل من الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأمريكي باراك أوباما عن عزم البلدين التوصل إلى اتفاق هام بشأن التغير المناخي خلال المؤتمر المقبل في باريس. ووصف أوباما هذه الخطوة بـ”الاتفاق التاريخي”. واختلف القائدان حول الوضع في هونغ كونغ حيث دعا جينبينغ الأطراف الأجنبية إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة بينما أكد أوباما إرادة بلاده في “تشجيع انتخابات حرة ونزيهة”.

أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ الأربعاء أن الصين والولايات المتحدة مصممتان على التوصل إلى اتفاق خلال المؤتمر حول التغير المناخي العام المقبل في باريس.

وقال شي جينبينغ للصحافيين في بكين “اتفقنا على أن تتوصل المفاوضات الدولية حول التغير المناخي في باريس إلى اتفاق” فيما وصف أوباما اتفاق الدولتين على تحديد أهداف جديدة على صعيد انبعاثات الغازات المسببة للاحترار بأنه، “اتفاق تاريخي” و”محطة هامة في العلاقة الأمريكية الصينية”.

اختلاف في الرأي بشأن هونغ كونغ

تجادل الرئيسان بشأن الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في هونغ كونغ مع قول أوباما أن الولايات المتحدة تريد “تشجيع انتخابات حرة ونزيهة”، في حين قال شي إن “المسائل المتعلقة بالمنطقة شأن صيني داخلي”.

وأدلى الزعيمان بتعليقاتهما أثناء مؤتمر صحفي عقب محادثات في قاعة الشعب الكبرى في بكين. وقال شي إنه أبلغ أوباما أن الاحتجاجات التي تحتل مواقع في وسط المركز المالي الأسيوي غير قانونية وأنه ينبغي للدول الأجنبية ألا تتدخل في مسائل هونغ كونغ.

محاربة الإرهاب والجرائم الدولية

أعلن الرئيس الصيني أن البلدين اتفقا على تسريع المناقشات بشأن معاهدة ثنائية للاستثمار وتعميق الثقة العسكرية. وأضاف شي أن الصين والولايات المتحدة وافقتا على تطوير إجراءين رئيسيين لبناء الثقة وتكثيف الاتصالات بشأن مكافحة الإرهاب.

وقال إن البلدين اتفقا أيضا على التعاون في فرض القانون في سياق مكافحة الجرائم الدولية.

الوكالات

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق