F الاخبار بالتفاصيل

الجزائر وتونس تتقاسمان نفس التصور بخصوص خيار المصالحة والحوار لحل الأزمة الليبية

 

 

تونس الجزائر

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، المنجي حامدي، يوم  الخميس أن الجزائر وتونس تتقاسمان “نفس التصور” بخصوص إيجاد حل سلمي  للأزمة في ليبيا عبر المصالحة والحوار.

وأوضح السيد حامدي في تصريح للصحافة عقب محادثات جمعته بوزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، أن هذه زيارته إلى الجزائر تأتي في إطار “التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك والمسائل الإقليمية وفي مقدمتها الأزمة في ليبيا”.

وأكد بأن البلدين “لهما نفس التصور ونفس الخيار (حول هذا الموضوع) والمتمثل في دعم وتشجيع الإخوة الليبيين على المصالحة والحوار بغية التوصل إلى حل سلمي للأزمة” في هذا البلد، موضحا أن تونس تدعم ب”صفة كاملة” المبادرة الجزائرية حول الأزمة الليبية.

وأضاف رئيس الدبلوماسية التونسية بأن تواجده بالجزائر يدخل أيضا في إطار “تعزيز العلاقات الإستراتيجية والمثالية” بين البلدين، مشددا على أهمية العمل المشترك للحفاظ على جودة هذه العلاقات.

واغتنم وزير الخارجية التونسي المناسبة ليؤكد أن بلاده تقاسم الجزائر وشعبها إحياء الذكرى ال60 لاندلاع ثورة أول نوفمبر.

وفي رده على سؤال حول ما إذا تم التطرق خلال المحادثات الى العملية الانتخابية في تونس، أكد السيد حامدي انه “من الطبيعي أن تهتم الجزائر بالشأن التونسي نظرا لتواجد البلدين في محيط واحد ويجمعهما مصير ومستقبل واحد”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق