رياضة

أخبار رياضية

أخبار كرة القدم

قبل 51 يوما عن رفع الستار عن مونديال البرازيل

خط وسط ميدان “الخضر” مشكلة حقيقية تؤرق   خاليلوزيتش

بات خط وسط ميدان “الخضر” مشكلة حقيقية تؤرق الجزائريين المتابعين لأخبار محترفينا الذين ينشطون في كبرى البطولات الأوروبية من وراء البحار، كما أنهم يجهلون عما يقوم به الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش لإيجاد حل لهذه الأزمة، لاسيما وأنه يرى أسبوعيا معظم لاعبي خط الوسط للمحاربين يسخنون دكة احتياطي مختلف الأندية الأوروبية التي ينشطون بها، وذلك قبل 51 يوما عن رفع الستار عن مونديال البرازيل.

 فبعدما كان مشكل نقص المنافسة مقتصرا خلال النصف الأول من الموسم الجاري سوى على مهدي لحسن وحسان يبدة، انتقلت العدوى إلى بقية العناصر، بدءا بعدلان قديورة ثم سفير تايدر، وأخيرا الوافد الجديد على المحاربين نبيل بن طالب.

ويبدو أن اللاعب الوحيد في خط وسط ميدان “الخضر” الذي استرجع إمكانياته في الأسابيع الأخيرة هو مهدي لحسن، الذي بات يلعب بانتظام وأساسيا مع فريقه خيتافي، كان أخرها في مواجهة السبت الماضي، في مواجهة فريقه أمام ليفانتي لحساب الجولة الـ 34 من الليغا الاسبانية.

بالمقابل ظل الرباعي، سفير تايدر (انتر ميلان الايطالي)، عدلان قديورة (كريستال بالاس الانجليزي)، حسان يبدة (أودينيزي الايطالي) ونبيل بن طالب (توتنهام الانجليزي)، ملازما لدكة الاحتياط ولم يشارك ولو لدقيقة واحدة، مع فرقهم في مباريات مطلع الأسبوع الجاري.

 وربما اللاعب الأسوأ من ضمن هؤلاء من حيث ابتعاده عن المنافسة، هو سفير تايدر الذي لم يشارك في النصف الثاني من الموسم الجاري إلا نادرا، وعمد مدرب الانتير ماتزاري إلى تهميشه ولم يعد يعتمد عليه أصلا، وإنما يكتفي فقط في حشره ضمن قائمة 18 دون أن يعطيه ولو فرصة اللعب لدقائق محدودات، عكس ما كان يحدث مرحلة الذهاب التي كان يعتمد عليه كثيرا، حيث يبدو أن استقدام الانتر لمتوسط ميدان المنتخب البرازيلي ميراليس في الميركاتو الشتوي راح ضحيته تايدر.

 ويعيش عدلان قديورة، وضعية أكثر من معقدة، فهو الذي لم يشارك مع فريقه كريستال بالاس الانجليزي إلا نادرا منذ بداية الموسم الحالي، وعوض أن تتحسن وضعيته مع اقتراب الموسم الحالي عن الانتهاء والاقتراب أكثر من افتتاح مونديال البرازيل، فهي تزداد سوؤا وبات على مقربة من إمضاء موسم ابيض مع فريقه، رغم انه يتواجد في كل مرة ضمن قائمة 18 لكن دون ان يحظى بدقائق لعب، مثلما حدث السبت الماضي في المواجهة التي فاز بها فريقه على فولهام بهدف دون رد، إذ ظل ملازما لدكة الاحتياط، وهي وضعية يعيشها منذ 5 مباريات.

 أما حسان يبدة الذي غامر خلال الميركاتو الشتوي الأخير وانضم إلى اودينيزي الايطالي عله يحظى بدقائق لعب إضافية أفضل مما كان عليه الحال في فريقه السابق غرناطة الاسباني خلال النصف الأول من الموسم، لم ينجح مسعاه، وباتت يشارك بطريقة غير منتظمة فتجده تارة يلعب أساسيا، وتارة يكتفي بلعب شوط واحد، مثلما حدث له في مواجهة السبت الماضي، بمناسبة لقاء فريقه اودينيزي أمام ضيفه نابولي لحساب الجولة الـ 34 من الكالتشيو، حيث ظل قابعا على دكة الاحتياط، بخلاف المواجه التي سبقتها أمام جوفنتوس التي دخلها أساسيا ولعب 71 دقيقة كاملة.

 ويبقى اللغز المحيّر من ضمن كل هؤلاء هو الموهبة الصاعدة في صفوف نادي توتنهام الانجليزي، نبيل بن طالب، الذي قدّم مردودا أكثر من طيب منذ انطلاق مرحلة العودة من “البريمر ليغ”، والذي تزامن مع تولي التقني الانجليزي شيروود زمام العارضة الفنية “للسبيرز”، حيث لعب أكثر من 10 مباريات أساسيا، لكنه عاد في الجولات الثلاث الأخيرة ليلازم دكة الاحتياط، ولم يعد شييرود يعتمد عليه مثلما كان عليه الحال في مواجهة السبت الماضي التي فاز فيها توتنهام على فولهام بثلاثة أهداف لواحد، والتي تابعها بن طالب من كرسي الاحتياط.

 والمؤكد من خلال تشريح هذه الوضعية المأساوية التي يعيشها أهم لاعبي خط وسط ميدان الخضر الدفاعي، فإن على البوسني حاليلوزيتش أخذ الأمور بكل جدية من أجل إيجاد حلول لهذه المشكلة العويصة. فنقص المنافسة بالنسبة لأي لاعب لا يمكن تعويضها بأي شيء، إلا محاولة البحث عن بدائل وبأقصى سرعة. فهل يملك حاليلو وصفة جاهزة لهذا المشكل ؟، أم أنه سيستسلم ويطلب من الجماهير الاستسلام وعدم انتظار المعجزة من المشاركة في المونديال المقبل، مثلما كان يردده دوما منذ اقتطاع ورقة التأهل إلى عرس البرازيل الكروي ؟.

000000000000000000000000000000000000000000000000000

تحسبا لمباراة هذا الجمعة أمام الضيف فريق هلال شلغوم العيد

رواس يحضر أسلحته لتخطي عقبة شلغوم

لا تزال تشكيلة حمراء عنابه تتابع تحضيراتها الجدية تحسبا لمباراة هذا الجمعة أمام الضيف فريق هلال شلغوم العيد والتي لم يعد يفصلنا عليها سوى 48 ساعة فقط، ومع اقتراب هذا الموعد المهم جدا للنادي العنابي يبقى المدرب رفيق رواس يحضر ويجهز أسلحته التكتيكية للإطاحة بأشبال المدرب العنابي ندير لكناوي الذي أثبت بصمته مند توليه العارضة الفنية للفريق، حيث لم يتذوق طعم الهزيمة بعد باعتباره تعادل في ثلاث لقاءات أمام كل من المتصدر دفاع تاجنانت، إتحاد البرج، وترجي قالمة، الأمر الذي يؤكد بأن لكناوي أضاف أشياء كثيرة لأبناء الشاطو ولهذا على المدرب رواس توخي الحيطة والحذر وإيجاد الخطة المناسبة للظفر بالنقاط الثلاث التي حتما ستكون وزنها من ذهب ومن عيار 24 قراط.

تفادي الأخطاء الدفاعية مفتاح الفوز

مادام أن لقاء هذا الجمعة يكتسي أهمية كبيرة للحمراء يعني ذلك أن التعثر فيه يبقى ممنوع على اللاعبين وهذا لا يكون إلا بتفادي الأخطاء الدفاعية الساذجة التي كلفت الفريق هزيمة مذلة أمام كل من نجم مقرة بخماسية، إتحاد بسكرة برباعية، وأخير أمام إتحاد الحجار في مقابلة ودية، ولذلك على رفقاء رازي التركيز جيدا واللعب بحذر إن أرادوا المحافظة على نقاط المباراة بعنابه لأن التسرع لا يجدي نفعا في مثل هذه اللقاءات التي تتطلب الهدوء والرزانة، والتركيز.

تلبي سيكون جاهزا أمام شلغوم

بعد خروجه مصابا في أخر لقاء ودي أمام إتحاد الحجار الجميع تساءل هل ان قائد الحمراء سيكون حاضرا في مقابلة الجمعة، من جهتنا اتصلنا بصانع ألعاب الحمراء الذي لم يتدرب صبيحة أول أمس بعد أن منحه المدرب يوم راحة أكد لنا بأنه سيكون جاهزا لمباراة شلغوم بعدما تماثل للشفاء، حيث لم يعد يحس بالألم على مستوى العضلة المقربة وبالتالي سيلعب مواجهة الجمعة التي تتطلب وجود لاعب مثل تلبي.

ع.سفيان

00000000000000000000000000000000000000000000000000

مولودية بجاية يسعى للاحتفاظ بالمدرب عمراني الموسم المقبل

يعتزم  نادي مولودية بجاية الإبقاء على مدرب الفريق عبدالقادر عمراني لموسم آخر على الأقل بعد نهاية الموسم الجاري.
وتشترط إدارة النادي تحقيق البقاء في دوري المحترفين الجزائري  قبل تقديم عرض للمدرب عمراني  بالاستمرار في منصبه لموسم آخر على الأقل.
وفي أول موسم له بدوري المحترفين، وجد الفريق الأكثر شعبية بمدينة بجاية صعوبات في التأقلم في بدايته  مسجلا نتائج سلبية هبطت به إلى ذيل  الترتيب،  ما اضطره بعد نحو ست جولات للتخلي عن مدربه السابق مراد رحموني  قبل التعاقد مع المدرب عمراني الذي نجح في إعادة الفريق إلى سكة النتائج الإيجابية.
ويحتل الفريق حاليا قبل  ست جولات  عن إسدال الستار المركز  11 برصيد 27 نقطة بعيدا بسبع نقاط عن أول المهددين بالهبوط ناديي أهلي برج بوعريريج وشباب عين فكرون.

0000000000000000000000000000000000000000000000

أكد هذه المرة أنه تلقى أقراص مضغوطة تحوي على المباريات التي لعبها الخضر

الإيطالي كابيلو: حان الوقت لاكتشاف المنتخب الجزائري

 

لا يزال الإيطالي ، فابيو كابيلو ، مدرب المنتخب الروسي يواصل حديثه عن المنتخب الوطني ، حيث أكد هذه المرة أنه تلقى أقراص مضغوطة تحوي على المباريات التي لعبها الخضر وهذا من أجل الوقوف على نقاط ضعف وقوة أشبال البوسني ، وحيد خاليلوزيتش ، قبل موعد نهائيات كأس العالم القادمة بالبرازيل.

وعكس ما أوضحه يوم أمس الإيطالي ، كابيلو ، لوسائل الإعلام الروسية ، فإنه قال في تصريح للموقع الروسي “أر جي” اليوم الثلاثاء ” تلقيت اليوم القرص الأول من تسجيلات مباريات الخضر ، فقد آن الوقت لاكتشاف هذا المنتخب الذي سيكون منافسي في كأس العالم ، وبالتالي فليس لدي ما أقوله عن هذا النادي حتى أعاينه”.

ومع ذلك أضاف المدرب السابق لأسي ميلان الإيطالي ، فابيو كابيلو ، أنه لا يزال يتذكر المنتخب الجزائري الذي قابله قبل أربع سنوات في جنوب أفريقيا ، وتابع قائلا ” أتذكر جيدا أنني واجهت الجزائر قبل أربع سنوات من الآن بجنوب أفريقيا وأن المواجهة انتهت بالتعادل السلبي ، فالمنتخب الجزائري آنذاك كان منظما عبر جميع الخطوط ولكن لاعبي الفريق الحالي لا أعرفهم”.

على الرغم من أن الإيطالي أكد أمس أن المنتخب الجزائري أكثر خبرة من الروسي ولديه لاعبين ينشطون في الدوريات الأوروبية.

000000000000000000000000000000

براجا وبنفيكا يتنافسان على ضم الجزائري فرحات

ذكر تقرير أخباري أن ناديي “سبورتينج براجا” و”بنفيكا” البرتغاليين تقدما بعرض لضم اللاعب زين الدين فرحات مهاجم إتحاد العاصمة متصدر دوري المحترفين الجزائري.
وحسب مصادر مطلعة فإن وكيل أعمال اللاعب تلقى العرضين من أحد وكلاء الناديين غير أن اللاعب رفض البت في الموضوع مؤكدا له أن كل شيء متعلق بما سيقرّره والده.
حيث أن هذين العرضين يضافان إلى العروض الكثيرة التي وصلت اللاعب الدولي الشاب من عديد الفرق الأوروبية، خاصة من فرنسا وألمانيا، مشيرة إلى أن قرحات يكون اختار الوجهة الفرنسية للاحتراف، وبالضبط نادي “مونبلييه”.
يشار إلى أن المدرب الحالي لفريق مونبيلييه الفرنسي رولان كوربيس يقف وراء العرض الذي تقدم به النادي الفرنسي للاعب لضمه إلى صفوفه الموسم المقبل بحكم معرفته الجيدة للاعب الذي أشرف عليه في فريق اتحاد العاصمة الموسم الماضي وبداية الموسم الجاري.

000000000000000000000000000000000000000

سليماني يؤجل الفصل في العروض إلى ما بعد المونديال

كشف المهاجم إسلام سليماني المحترف بنادي سبورتينج لشبونة البرتغالي عن تلقيه عديد العروض من أندية أوروبية للانتقال إليها في الميركاتو الصيفي المقبل.
وكانت تقارير إعلامية أوربية كشفت مؤخرا أن المهاجم تلقى عرضين من ناديين ويست هام وتوتنهام الإنجليزيين لضمه إلى صفوفهما بعد التألق اللافت في أول موسم احترافي له مع سبورتينج لشبونة.
وأحرز اللاعب البالغ 25 سنة حتى الآن 10 أهداف في جميع المسابقات ليكون ثاني أفضل هداف للنادي البرتغالي.
حيث عن اللاعب قوله إنه تلقي عروضا عديدة خلال الموسم الجاري من بينها عرض من نادي ويست هام الأنجليزي مشيرا إلى أن النادي الأنجليزي طلب خدماته خلال مرحلة الميركاتو الشتوي لكن إدارة سبورتينج رفضت التفريط فيه على حد تعبيره.
وأكد سليماني أنه في الوقت الحالي لا يفكر في أي شيء غير التركيز مع ناديه البرتغالي قبل جولتين عن نهاية الموسم والمنتخب الوطني استعدادا للمونديال مشيرا إلى أنه لن يفصل في العروض التي وصلته قبل المونديال رغم أنه يشهر براحة كبيرة في سبورتينج ويرغب في الإستمرار معه على حد قوله.
يشار إلى أن سليماني كان انضم الصيف الماضي إلى سبورتينج لشبونة قادما من شباب بلوزداد.

000000000000000000000000000000000000000

لعروم: لا علاقة لمنتخب تحت 21 سنة لانسحابي من الإتحادية

قال بوعلام لعروم المدير الفني السابق بالاتحادية أن انسحابه من منصبه لا علاقة له بفشل المنتخب تحت 21 سنة في التأهل لأولمبياد لندن 2012.
وأوضح لعروم في تصريح له يوم أمس أن انسحابه من منصبه في مايو الماضي جاء بسبب اختلاف في وجهات النظر حول تنظيم المديرية الفنية للمنتخبات الوطنية مشيرا إلى أنه لا يعقل أن تكون المديرية برأسين أحدهما للتكوين والآخر للمنتخبات الوطنية مبرزا أهمية أن تكون المديرية الفنية تحت إشراف مدرب ذي كفاءة كبيرة.
ونفى أن يكون الاتحادية قد وقف في طريقه بتوفير الأمكانات لتحقيق برنامجه الممتد، حسبه، حتى 2024 مشيرا إلى أن الإتحاد وفر جميع الأمكانات حتى شهر مايو الماضي على الأقل.
يشار إلى أن انسحاب بوعلام لعروم تزامن مع تعيين التقني الجزائري المغترب سعيد حدوش بمنصبه مديرا فنيا بالإتحاد لكنه فضل هو الآخر الانسحاب قبل أيام لظروف عائلية بحتة.

0000000000000000000000000000000000000

فوزي غلام: مشجعو نابولي يستحقون كأس إيطاليا

أكد فوزي غلام الظهير الأيسر لنادي نابولي الإيطالي أن الفوز بلقب كأس إيطاليا لكرة القدم بات ضرورة ملحة من أجل المشجعين، وستجرى المباراة النهائية بين نابولي وفيورنتينا في الثالث مايو الداخل بملعب روما الأولمبي.

وقال مدافع المنتخب الوطني الجزائري، في تصريح صحفي للقناة الفرنسية “كنال بلوس” نحن نبحث عن كأس إيطاليا لكي نهديه لمشجعينا الذين ظلوا دائما ورائنا طوال الموسم”.

وبرهن غلام ، عن علو كعبه مع ناديه نابولي حيث أضحى إحدى القطع الأساسية التي يعتمد عليها المدرب الإسباني رافييل بينيتيس في المباريات الرسمية، وقال اللاعب السابق لسانت إيتيان الفرنسي “من الجيد أن تلعب عدة مباريات مع ناديك لاسيما أنني سأكون مقبلا على منافسة كأس العالم مع المنتخب الوطني “.

والتحق غلام ، بنابولي الإيطالي قادما من سانت إيتيان الفرنسي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بعد أن وقع على عقد مدته أربعة مواسم ونصف.

0000000000000000000000000000000000000

الحارس دوخة قريب من براغا البرتغالي

كشف الحارس الدولي عز الدين دوخة أنه بات قريبا من الأنضمام  إلى نادي سبورتينغ براغا البرتغالي مرجحا أن يكون ذلك قبل انطلاق المونديال.
وأوضح حارس عرين اتحاد الحراش في تصريح له : وكيل أعمالي يجري حاليا مفاوضات مع ثلاثة أندية برتغالية هي : فيكتوريا غيماراش و اكاديميكا كوامبرا و سبورتينغ براغا الذي يبدو أنني قريب من الالتحاق به “.
وأضاف “: القائمون على الفريق يرغبون في إنهاء إجراءات استقدامي قبل انطلاق مونديال البرازيل وأنا الآن بصدد انتظار عودة وكيل اعمالي من البرتغال لأخذ قرار نهائي بشان وجهتي المستقبلية “.
ومن المتو قع ألا يجد دوخة البالغ 27 سنة صعوبات في خوض تجربة احترافية بأوروبا خصوصا انه  سيكون محررا من أي التزام مع فريقه الحالي اتحاد الحراش.
وفي حال نجاح العملية، فسيكون دوخة أول حارس ينشط بالدوري الجزائري يحترف ببطولة أوربية محترمة خلال العقدين الماضيين.

00000000000000000000000000000000000

خليلوزيتش لم يحفظ درس كأس أمم إفريقيا 2013 بجنوب إفريقيا

يبدو أن المدرب وحيد خاليلوزيتش لم يحفظ درس “كان” 2013 بجنوب إفريقيا، و المشاكل التي عرفها المنتخب الوطني بسبب التربص الطويل الذي سبق انطلاق البطولة، و التي انعكست سلبيا على مستوى و مردود الكثير من اللاعبين فيما بعد ، و هو نفس السيناريو، تقريبا، الذي يعتزم المدرب وحيد خاليلوزيتش إعادته مرة أخرى بمناسبة نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

يرتقب أن يباشر المنتخب الوطني  المرحلة الأخيرة من برنامج استعداداته للمونديال بداية من العاشر ماي القادم، من خلال التربص المغلق الذي برمجه المدرب وحيد خاليلوزيتش و الذي ينتظر أن يدوم حوالي شهرا كاملا ( من 10 ماي إلى غاية 5 جوان )، و تتخلله مباراتان وديتين بسويسرا أمام منتخب أرمينيا في 31 ماي بمدينة سيون و منتخب رومانيا في 4 جوان بجنيف، و هذا قبل التنقل إلى مدينة ساو باولو البرازيلية المقرر في السابع جوان القادم.

و حسب البرنامج التحضيري الذي ضبطه خاليلوزيتش، فإن الشطر الأول من التربص سينطلق فعليا في 11 ماي المقبل، و هذا بالتحاق المجموعة الأولى من اللاعبين بمركز سيدي موسى،  و تضم هذه المجموعة  العناصر التي تنشط في البطولة الانجليزية، و يتعلق الأمر بكل من مدافع واتفرود سعيد بلكالام، مهاجم نوتينغهام فوريست رفيق جبور، الوجه الجديد المرتقب مهاجم ليستر سيتي رياض محرز، متوسط ميدان كريستال بالاس عدلان قديورة و متوسط ميدان توتنهام نبيل بن طالب.

و بعد مرور حوالي أسبوع ، يدخل التربص مرحلته الثانية بالتحاق بقية اللاعبين تدريجيا بالتربص، و هذا بحسب موعد نهاية البطولات الأوروبية ، حيث سيكون اللاعبون الذين ينشطون في البطولة الفرنسية أحرارا بداية من 17 ماي و هذا على غرار مهدي مصطفى، كارل مجاني و عيسى ماندي ، في وقت بإمكان كل من يبدة، غولام، مصباح و تايدر  من الكالتشيو الإيطالي الإلتحاق بتربص الخضر بداية من 18 ماي ، مثلما هو الشأن أيضا بالنسبة للاعبي الليغا الإسبانية و البطولة البرتغالية.

في نفس السياق، ينطلق الشطر الثالث من التربص في 29 ماي المقبل موعد التنقل إلى سويسرا لخوض المباراتين الوديتين أمام أرمينيا و رومانيا، و الذي ينتظر أن يكون بقائمة تضم 25 لاعبا على أقصى تقدير، و هذا تحسبا لإعلان المدرب وحيد خاليلوزيتش عن القائمة النهائية لـ 23 لاعبا المعنية بسفرية البرازيل و التي سيتم إرسالها للفيفا قبل 2 جوان القادم.

و مهما كان محتوى البرنامج الذي سيخضع له اللاعبون في هذا التربص الماراتوني، و الذي سيتواصل بعد ذلك خلال إقامة المنتخب الوطني في البرازيل بداية من الثامن جوان و إلى غاية موعد المباراة الأولى أمام بلجيكا المقررة في 17 جوان، فإن الكثير من اللاعبين معرضين للإرهاق و قد يتأثرون بشكل أو آخر بسبب التربص طويلا ، وهذا مثلما سبق و حدث قبيل كأس أمم إفريقيا الأخيرة بجنوب إفريقيا، و هذا على غرار سفيان فيغولي الذي كان انتقد صراحة بعد نهاية ” الكان”  المدرب خاليلوزيتش بسبب كثافة التحضيرات التي خضع لها رفقة زملائه.

و حسب ما أسره لنا الكثير من اللاعبين الذين عايشوا ما جرى في تربص جنوب إفريقيا، فإن برمجة مثل هذه التربصات الطويلة تؤثر على بعض اللاعبين من الناحية المعنوية، و قد تدفع بالبعض الآخر للشعور بالملل ما ينجر عنه نشوب مشاكل وسط اللاعبين.

للإشارة فإن المنتخب الوطني سيقيم  في البرازيل بمدينة سوروكابا  التي تبعد بحوالي 100 كلم عن ساو باولو، و هو مكان معزول و بعيد عن الحركة.

00000000000000000000000000000000000000

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق