B الواجهة

المقتصدون يعتصمون يوم الخميس أمام وزارة التربية

وزارة التربية مقتصدون

للتنديد بصمت الوصاية تجاه مطالبهم

 

قررت اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني لعمال التربية التكوين ، تنظيم اعتصام وطني أمام مقر وزارة التربية الوطنية هذا الخميس، معلنة مواصلتها  الإضراب  في أسبوعه الثامن، مصحوب بوقفات احتجاجية أمام مديريات التربية بشكل دوري بداية من اليوم، وذلك في ظل صمت الوصاية عن تلبية مطالبهم التي على رأسها إصلاح اختلالات القانون الأساسي.

وجاء قرار مواصلة الإضراب الذي تجاوزت نسبته الوطنية  68 بالمائة في أسابيعه الماضية، عقب الاجتماع الذي نظمته النقابة أول أمس،  مع رؤساء اللجان الولائية  لمناقشة ودراسة الحركة الاحتجاجية عبر الولايات ووضعية جمع الاعتمادات ودفاتر الصكوك، أين اتخذت النقابة وحسب بيان تسلمت “التحرير” نسخة منه، قرار  “التحضير لإجراءات تصعيدية”،  في ظل تضاعف التجاوزات في حق المحتجين، على غرار ما تعرض له  موظفان بولاية معسكر.وأعلنت لجنة موظفي المصالح الاقتصادية عن تمديد عملية جمع الاعتمادات مع دفاتر الصكوك إلى غاية 30/10/2014 لإتاحة فرصة للولايات الملتحقة بالإضراب مؤخرا ، مع تكليف اللجنة الوطنية بتحرير رسالة إشعار بهذا الإجراء لوزير المالية , نفس الرسالة تحررها اللجان الولائية لكل من مدير التربية وأمين الخزينة عبر الولايات على أن تسلم يوم 28/10/2014 .ونددت اللجنة التعسفية لبعض مدراء التربية وتصرفاتهم اللامسؤولة لعل من أخطرها توقيف زميلين مضربين تعسفا وهما أعضاء مكتب اللجنة الولائية لولاية معسكر، والذين تعرضا لعملية وقف تعسفية، مؤكدة على   مساندتها وتضامنها واستعدادها لأي موقف لإعادة الاعتبار للجنة في أقرب وقت .وتبرأ المجلس الوطني للجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية في ذات البيان، من جميع عمليات الصرف والتحصيل غير القانونية والمخالفة لقانون المحاسبة العمومية 90-21 التي قام بها بعض مديري المؤسسات التربوية خلال فترة إضراب المقتصدين.

يذكر أن  موظفو المصالح الاقتصادية يطالبون  بضرورة تحيين القرار الوزاري رقم 829 المؤرخ في 13/11/1991 والخاص بمهام موظفي المصالح الاقتصادية، وكذا معالجة اختلالات القانون الأساسي 08/315 المعدل والمتمم بالمرسوم 12/240 بما يضمن إنصاف أسلاك التربية، كما شدد على تمسكهم بمطالبهم المرفوعة وعلى مواصلة النضال بكل الطرق المشروعة، مخاطبا جميع النقابات بالتحرك الجاد للتنسيق في المواقف، وضرورة توحيد الجهود ورص الصفوف والدخول في الإضراب بقوة إلى غاية تحقيق كل المطالب المشروعة.

سعاد نحال

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق