B الواجهة

الحماية المدنية تنفي وجود أي وقفة احتجاجية في الأسبوع الأول من نوفمبر

الحماية المدنية

ظهرأن الشخص الذي دعا إليها مفصول عن العمل منذ زمن بعيد

سعاد نحال

نفت خلية الاعلام لمصالح الحماية المدنية بان تكون هناك اي وقفة احتجاجية  مبرمجة من قبل الأعوان في الاسبوع الاول من شهر نوفمبر، مؤكدة بان النقابات التي اصدرت البيان لخروج الافراد الى الشارع والمطالبة بحقوقهم لايوجد اي سند قانوني لها يثبت شرعية الاحتجاج.

  وقالت مصالح الحماية المدنية في بيان استلمت “التحرير” نسخة منه، ان الشخص المكنى بتشيكو مراد والذي دعا الى الاحتجاج مفصول عن العمل منذ زمن بعيد لتورطه في العديد من القضايا اودعت على مستوى المجالس القضائية” تبعا للوثيقة الموزعة على مختلف الجرائد الوطنية المتعلقة بالوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر 2014 من طرف المدعو تشيكو مراد  وعملا بحق الرد ، تعلم المديرية العامة للحماية المدنية أن المسمى السابق الذكر موقوف منذ سنة 2004 لكونه متورط في العديد من القضايا المودعة على مستوى جهات القضائية ، واحدة منها على مستوى المحكمة العليا، و هذا بعد مثوله أمام اللجنة المتساوية الأعضاء للحماية المدنية”.

  واضافت ذات الجهة بان المعني بالأمر يدعي بصفته رئيس المكتب الوطني لنقابة مستخدمي الإدارة العمومية “السناباب ” علما بأن هذه الأخيرة  غير ممثلة في قطاع الحماية المدنية ” للعلم بأن منذ سنتي 2003/2004 فإن الإدارة فتحت أبوابها للتمثيل النقابي على مستوى الحماية المدنية، غير أن النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين ” أ ع ع ج ” هي الوحيدة التي تمكنت من جمع النصاب القانوني على مستوى القطر الوطني،أما النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية “السناباب ” و الذي يدعي بتمثيلها لم تتمكن إلى حد  اليوم من جمع النصاب القانوني المنصوص عليه لممارسة الحق النقابي .”

   مشيرة في آخر البيان بان النقابة الوطنية المستقلة “السناباب” لا تحوز على أي هيكل أو مكتب و لا ممثل ، و المدعي السالف ذكره حسب مصالح الحماية لم يتمكن من جمع النصاب القانوني و لا قائمة تم وضعها على مستوى المصالح الإدارية للمديرية العامة للحماية المدنية إلى غاية يومنا هذا بأسماء المنخرطين في هذه الأخيرة .

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق