وطني

إعادة فتح أسواق الماشية الجمعة المقبل رئيس الفدرالية الوطنية للبياطرة يطمئن المواطنين

بقر بقرة أبقار

مدير المصالح البيطرية في وزارة الفلاحة يكشف

كشف مدير المصالح  البيطرية على مستوى وزارة الفلاحة والتنمية الريفية ،السيد كريم بوغانم عن إعادة فتح أسواق الماشية عبر كل التراب الوطني اعتبارا من الجمعة القادم، وجاء هذا القرار حسب المتحدث بعد  استقرار حالة داء الحمى القلاعية الذي مس فقط 25 ولاية.طمأن رئيس الفدرالية الوطنية للبياطرة على مستوى وزارة الفلاحة، كريم بوغانم، المواطنين بعدم انتقال وباء الحمى القلاعية للأغنام، وقال إن أسواق الماشية ستستأنف نشاطها بشكل طبيعي بداية من هذه الجمعة ، وذلك تزامنا واقتراب عيد الأضحى المبارك.

وأضاف  منذ 5 أيام لم يظهر هذا الداء في العديد من الولايات، والبعض منها انتهى أثاره منذ 12 يوما ما يعني أن  استراتجية الدولة القاضية إلى مكافحة هذا المرض  وصلت  إلى الأهداف المرجوة منها ،حيث لم تبخل لا بوسائلها المادية ولا البشرية للقضاء على هذا المرض الذي ارجع  انتشاره في الجزائر في الشهرين الماضيين إلى بعض التجار والموالين  الذي يتم البحث عنهم حاليا ، لمتابعتهم قضائيا  وقال المتحدث خلال ندوة صحفية  أمس، أن ما يقارب من 6 ألاف بقرة تم ذبحها  منذ بداية هذا المرض، وإصابة زهاء 1000 أخرى، نفيا ان يكون الداء قد مس الماشية ولهذا فقد تقرر فتح الأسواق تزامنا مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك ،وأشار أن كل الوسائل المادية والبشرية جاهزة  وبما فيها المرافقة الدائمة ل2000 طيب بيطري عام، و7 ألف آخر من القطاع الخاص في الميدان لتفادي تجدد هذا المرض مرة أخرى في البلاد . وبدون شك فان  هذا القرار سيثلج صدور الفلاحين والموالين، الذين طالما انتظروا إعادة فتح الأسواق خاصة وأنهم تكبدوا خسائر كبيرة وبالجملة منذ ظهور هذا المرض،  كما ينتظر الفلاحون والموالون  عبر كامل القطر الوطني ،التعويضات التي أقرتها  وزارة الفلاحية والتنمية الريفية  والمقدرة ب80 في المائة .

من جهة اخرى أوضح بوغانم لدى نزوله ضيفا على منتدى جريدة المجاهد، أن أسواق الماشية التي تم غلقها مؤخرا بسبب انتشار داء الحمى القلاعية الذي أصاب شريحة الأبقار في الأشهر الأخيرة ، سيعاد فتحها، تحسبا لاقتراب عيد الأضحى، مشيرا في أن اللقاحات الخاصة بداء الحمى القلاعية متوفرة بكميات معتبرة وزعت ولا تزال توزع حسب احتياجات 25ولاية التي تضررت من الوباء .

 وأشار ذات المتحدث أنه لم تسجل أية حالة للحمى في الأغنام، مشيرا إلى أنه تم احتواء الوضع بتسجيل ولا حالة جديدة في غضون 5 أيام الأخيرة في كافة الولايات المعنية، مطمئنا في السياق ذاته المواطنين بوجود وفرة في أعداد الخرفان لاسيما ونحن على أبواب عيد الأضحى المبارك .

وأوضح رئيس الفدرالية الوطنية للبياطرة ، أن فرقا بيطرية هي بصدد مرافقة كافة الموالين والتجار المقبلين على بيع الكباش والخرفان بهذه المناسبة أين سبقت الإشارة إلى أن أغلب أسواق الماشية وتحضيرا لهذه المناسبة ستستأنف نشاطها بشكل عادٍ  ابتداء من يوم الجمعة وذلك بعد عمليات التطهير والنظافة التي شملت هذه الأسواق، هذا وأوضح بوغانم في سياق متصل خاص بعدد البؤر المسجل خلال انتشار داء الحمى القلاعية أن العاصمة وحدها سجلت 16 بؤرة لأنه تم التخلص منها جميعا على حد قوله مضيفا أن ولاية الجزائر لا تتوفر على أي بؤرة منذ حوالي عشرة أيام وذلك بفضل الإستراتيجية التي سطرتها وزارة الفلاحة والمصالح البيطرية التابعة لها، في الوقت الذي خلف الوباء الذي اجتاح الثروة الحيوانية في بلادنا منذ أكثر من شهر هلاك أكثر من 1000 رأس حيواني بالإضافة إلى 6 ألاف حالة ذبح صحي.

وأمام التخوف الكبير الذي زرع في نفوس المواطنين حول أضاحي العيد لهذا العام، وعزم الكثيرون منهم على عدم اقتناء الأضحية، خوفا من المرض، قال بوغانم أن الأغنام سليمة ، وعلى المواطن وضع ثقته كاملة في المصالح البيطرية التي تسهر على سلامة وصحة المواطن..

  هادي أيت جودي/ سعاد نحال

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق