وطني

القبضة الحديدية تتواصل بين الكناباست وبن غبريط النقابة تحول الملف إلى الوزارة الأولى والوزيرة تؤكد استمرار الحوار

وزارة التربية الوطنية 222

لاتزال القبضة الحديدية متواصلة ،بين نقابات القطاع  ووزيرة التربية الوطنية بن غبريط ،ومن بينها نقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني بعد فشل المفاوضات الأخيرة بين الطرفيين، اثر تجاهل الوزيرة لعدة نقاط مطروحة في لائحة المطالب المرفوعة إليها سابقا، خاصة ما يتعلق بملف المناصب الآيلة للزوال والتي لاتزال تراوح مكانها ،ما جعل أعضاء الكناباست  يقررون الاتجاه إلى الوزير الأول  مادام الملف يوجد في حقبة الوزارة الأول تحت رئاسة عبد المالك سلال ، إذ تريد النقابة استغلال هذا الظرف للضغط على الحكومة للمصادقة عليه في الاجتماعات المقبلة، ما يعني أن  الأمر لم يعد يخص الوزيرة نورية بن غبريط التي تبقى  نقطة الخلاف  مع النقابة في هذه المسألة بذات  حسب مسؤولي الكناباست، الذين يطالبون الوزير الأول بالتدخل في هذه المسألة وحل هذه الإشكالية وتطبيق النقاط الأخرى التي ترفض الوزيرة  النظر إليها في الوقت الراهن ، على غرار ملف المتقاعدين ، السكنات الاجتماعية وملف 25 ألف منصب أستاذ مرقى الذي يبقي حبيس الأدراج،  فضلا عن مسألة  الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف  لعام 2012 والذين تم إقصاؤهم  بسبب أخطاء إدارية   وغيرها من المطالب التي رفعتها النقابة  لوزارة بن غبريط والتي تنتظر التجسيد .وبناء على هذه المعطيات فان  الشدّ بدون شك سيتواصل بين الطرفيين ، بالرغم من تأكيدات الوزيرة على أن أبواب وزارتها مفتوحة للحوار والنقاش مع كل النقابات وشركاء القطاع إلى غاية إيجاد الحلول لكل المشاكل والإشكاليات العالقة بما يسمح به القانون  .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق