B الواجهةوطني

خلل تقني يجبر قائد طائرة على العودة إلى مطار قسنطينة

الخطوط الجوية الجزائرية 1

مصادر تقول أن حريقا شب بالمحرك

 

أجبر قائد طائرة على العودة إلى المطار بعدما حلق في السماء لمد 10 دقائق، بسبب خلل تقني حدث في الطائرة بمجرد إقلاعها من المطار الدولي محمد بوضياف و ذلك تجنبا لوقوع أي خطر قد يهدد سلامة الركاب وطاقم الطائرة

و كانت الطائرة من نوع أكيار  500 – 72 رقم الرحلة 6027  الخاصة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية قد أقلعت في الساعة الثامنة من صبيحة أمس من مطار محمد بوضياف الدولي قسنطينة نحو الجزائر العاصمة ، و على متنها 61 راكبا ، و لم تمض ثوان حتى وقع خلل تقني جعلها تتأرجح في الفضاء، اضطر قائد الطائرة إلى الهبوط الاضطراري  و العودة إلى مدرج المطار، و أرجعت  مصادر مطلعة أن الخلل يكمن في حدوث حريق شب في محرك الطائرة و كذلك العجلة اليمنى ، لكن دون تسجيل أية خسائر بشرية تذكر، و تجدر الإشارة إلى أن هذه الحوادث كبدت الخطوط الجوية الجزائرية خسائر مادية كبيرة، و كان آخر حادث وقع هو سقوط الطائرة الأوكرانية  التي أقلعت مؤخرا من مطار تمنراست، و فتحت حول هذه الحوادث تحقيقات أمنية لمعرفة  سبب هذه الحوادث إذا ما كانت طبيعية ، أم أنها مفتعلة و توجد أيادٍ

في موضوع  مشاكل الخطوط الجوية الجزائرية توجه نواب عن تكتل الجزائر الخضراء بسؤال لوزير النقل حول الموضوع و تضمن نص السؤال الشفوي الذي حررته نورة خربوش، وقدمته، الخميس، للمكتب المجلس من أجل برمجته في جلسة علنية تعقد لاحقا، انتقادا عن المشاكل التي عرفتها شركة الخطوط الجوية الجزائرية “في الأسابيع الأخيرة عدد غير معقول من الحوادث التقنية للطائرات عبر المطارات الوطنية وحتى الأجنبية بسبب مشكلات تقنيه في الإقلاع وأعطاب مرتبطة بوضعيه الطائرات”، وأكدت على الضرر الذي سببته تلك الحوادث لسمعة الشركة من جهة والآثار التي تحملها المسافرون من جهة أخرى، سواء على مستوى الثقة في الشركة أو على مستوى التأخر في التحاقهم بالوجهات التي كانوا متجهين نحوها.وذكر النائب أن تذبذبا في رحلات الشركة قد تكرر بشكل متلاحق ومتعدد، الأمر الذي طرح، حسبها، علامات استفهام حقيقية حول الأسباب الكامنة وراء تعدد هذه الحالات، كما أظهر هشاشة تسيير هذه المؤسسة العمومية الوطنية وسمعتها الدولية.وانتقدت النائب نورة خربوش غياب الشفافية في إعلام الرأي العام بحقيقة هذه الحوادث وتأثيراتها على السلامة والأمان في استعمال الخطوط الجوية الجزائرية.وخلص السؤال للتأكيد على التدابير والإجراءات المتخذة من طرف الوزارة لحصر هذه الحوادث والحد منها، للحفاظ على سلامة المسافرين وسمعة هذه المؤسسة العمومية، الاستراتيجية التي سطرتها الوزارة لتطوير قدرات الأسطول الجوي للشركة، بما يتماشى والمعايير الدولية للطيران المدني.

كما طالبت الوزير باتخاذ إجراءات ردعية ضد المتسببين في هذا التهاون وحالات اللامسؤولية في الحفاظ على سلامة المسافرين عبر خطوط وطائرات الشركة العمومية للخطوط الجوية الجزائرية

علجية عيش

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق