F الاخبار بالتفاصيل

حصيلة ضحايا وباء إيبولا ارتفعت إلى 1350 شخصا

حصيلة ضحايا وباء إيبولا ارتفعت إلى 1350 شخصا

 أعلنت منظمة الصحة العالمية  في حصيلة جديدة نشرتها يوم الأربعاء  أن 1350 شخصا لقوا مصرعهم حتى الآن بسبب وباء إيبولا  الذي يجتاح عددا من بلدان القارة الإفريقية.

وأوضحت المنظمة أنه تم تسجيل 106 حالة وفاة جديدة بسبب هذا الوباء خلال يومي 17 و 18 أغسطس الجاري، مضيفة أن هذين اليومين سجلا أيضا 221 إصابة جديدة (مؤكدة أو غير مؤكدة) تضاف إلى 106 حالة وفاة في الدول الأربع التي ينتشر فيها الوباء في غرب أفريقيا وهى ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا. وأحصت منظمة الصحة العالمية منذ بداية الوباء 2473 حالة إصابة و1350 وفاة.

وشهدت ليبيريا التي أعلن فيها حظر التجول بسبب التفشي المستمر للوباء أكبر عدد من الوفيات الجديدة يومي 17 و18 غشت ب 95 حالة وفاة و126 إصابة جديدة.

وفي المجموع سجلت في ليبيريا 972 إصابة بينها 576 حالة وفاة.

أما في سيراليون  فسجلت تسع وفيات و59 إصابة جديدة  وهو ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوباء في هذا البلد إلى 907 إصابة و 374 وفاة.

وفي غينيا التي انطلق منها الوباء  سجلت 579 حالة إصابة منها 396 وفاة،  فيما أكدت المنظمة عدم تسجيل أية حالة جديدة في نيجيريا  البلد الأكثر كثافة سكانية في إفريقيا والذي شهد تسجيل ما مجموعه 15 إصابة بينها خمس وفيات بعد أن أعلنت وزارة الصحة النيجيرية مساء الثلاثاء عن حالة وفاة جديدة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الثامن من أغسطس الجاري حالة طوارئ عالمية تتعلق بالصحة العامة ضد هذه الحمى النزفية، التي لا سابق لها  ونصحت باتخاذ إجراءات استثنائية في البلدان المتضررة من الوباء.

وأعلن ديفيد نابارو  منسق الأمم المتحدة لوباء إيبولا يوم الثلاثاء أنه سيزور هذا الأسبوع المنطقة وذلك بهدف حشد 7500 من القبعات الزرق في ليبيريا لمكافحة هذا المرض.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان “إن بعثة رفيعة المستوى من المنظمة توجد حاليا في البلدان المتضررة وتعمل على ملائمة خطط مكافحة الداء  ومن المقرر عقد اجتماعات مع المسؤولين في ليبيريا وسيراليون حيث لا تزال نسب العدوى مرتفعة”.                                                                                         *

واج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق