B الواجهة

انطلاق عملية الإقتراع لرئاسيات 2014 في ظروف تنظيمية محكمة

الإنتخابات رئاسية

فتحت مكاتب الإقتراع هذا الخميس  وكما كان مقررا على الساعة الثامنة  صباحا  أبوابها أمام زهاء 23 مليون للإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس الجمهورية الذي سيقود البلاد خلال الخمس سنوات المقبلة.

وعلى غرار ولايات الجمهورية انطلقت عملية الإقتراع  بكل من ولاية سطيف و بشار، ورقلة، تلمسان وسيدي بلعباس، وادي سوف و باتنة  في ظروف تنظيمية جيدة بحضور مراقبي المترشحين إلى جانب المراقبين الدوليين.

وقد بدأ الاقتراع – حسب ما ينص عليه قانون الانتخابات – على الساعة الثامنة صباحا على أن تختتم في نفس اليوم على الساعة السابعة مساء غير أنه يمكن للولاة بترخيص من وزير الداخلية و الجماعات المحلية أن يتخذوا قرارات لتقديم ساعة افتتاح الإقتراع أو تأخير ساعة إختتامه في بعض البلديات أو في سائر أنحاء دائرة انتخابية واحدة و ذلك قصد تسهيل ممارسة الناخبين لحقهم في التصويت .

ولتمكين هؤلاء من أداء واجبهم الانتخابي في أحسن الظروف, وفرت وزارة الداخلية 11765 مركز اقتراع و49979 مكتب منها 167 متنقل يؤطرها مايقارب 460 الف شخص.

وقدرت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية الهيئة الناخبة المدعوة للتصويت بمناسبة هذا الإستحقاق الرئاسي ب 22.880.678 ناخب بما فيهم أعضاء الجالية الجزائرية بالخارج وذلك بعدما القيام بالمراجعة الاستثنائية الأخيرة للقوائم.

وحسب ما يخوله قانون الانتخابات لسنة 2012  فقد شرع أعضاء الجالية الجزائرية في الخارج يوم السبت الماضي في التصويت عبرعدة مدن وعواصم عالمية الى غاية يوم 17 افريل القادم.  و يتعلق الأمر ب 1.009.000 ناخب خصص لهم  398 مكتب حيث تمت تهيئة كل الظروف لاستقبالهم لتأدية واجبهم الانتخابي .

وبالنسبة للبدو الرحل فإن العملية الانتخابية للرئاسيات قد انطلقت يوم الاثنين المنصرم في المناطق الصحراوية والمعزولة  لتشمل 59 الف ناخب خصص لهم  167 مكتب تصويت متنقل  لتستمرعلى مدار اربعة ايام.

و يجري اقتراع البدو الرحل في 10 ولايات هي تمنراست ورقلة, اليزي, تندوف, ادرار, بشار, النعامة, الاغواط, باتنة و الوادي.

وقد اتخذت وزارة الداخلية و الجماعات جملة من الإجراءات المعتادة في المواعيد الانتخابية و ذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 16 أبريل الساعة منتصف الليل إلى يوم 18 أبريل الساعة السادسة صباحا, وذلك لضمان السير الحسن للانتخابات الرئاسية.

الإذاعة الوطنية

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق