وطني

تقسيم مناطق التوتر في تونس الى ثلاث أقاليم ، المنجي الحامدي يكشف: تشكيل قيادة موحدة لمكافحة الإرهاب بناء على اتفاق مع الجزائر

تونس

اكد امس المنجي الحامدي وزير الخارجية التونسي ان تشكيل قيادة موحّدة لإدارة الحرب على الارهاب لا تضيف عليه إلا الإعلان عن اتفاق مع السلطات الجزائرية على توحيد الجهود ورفع مستوى التنسيق بين القوات الميدانية على الحدود بين البلدين.

 وشرح المنجي في تصريح له ان خلية الازمة انتهت منذ فترة الى اتخاذ قرار توحيد قيادة قوات الجيش والحرس الوطني والشرطة في المناطق الحدودية، كما هو الحال في الجانب الجزائري، واعتبر ان هذا القرار جاء لتسهيل العمل الميداني والتعاون بين الجانبين. هذا القرار الذي نوقش منذ أكثر من شهر وعرض على مجلس الأمن الوطني في تونس خلال اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء الفارط لمناقشة التهديدات الإرهابية خصوصا في ظلّ رصد تحركات على الحدود ، دفعت السلطات التونسية الى ضبط خطط جديدة ووضعها قيد التنفيذ.و يتعلّق الامر بتقسيم مناطق التوتر الى ثلاث أقاليم ، منطقة القصرين وسيدي بوزيد ومنطقة جندوبة والكاف، ومنطقة الجنوب الشرقي، توحّد فيها قيادة القوات العسكرية والأمنية، وتوكل لضابط سام في جيش البرّ. هذا التصور الجديد لإدارة الحرب على الإرهاب عقب اتفاق بين السلطات في تونس والجزائر على الربط مباشرة بين القيادات الموحّدة من الجانبين لضمان شن عملية عسكرية مشتركة على الحدود بين البلدين ونجاح عمليات تتبع الجماعات الإرهابية التي تتنقل في المناطق الجبلية الواقعة على الحدود.

هذا الاتفاق الذي أعلن عنه مؤخّرا وقعت مناقشته خلال الزيارة الاخيرة لرئيس الحكومة المؤقتة للجزائر التي أذنت سلطاتها لقادة أركان الجيش الجزائري بنشر 8 آلاف عسكري جزائري على الحدود، إضافة إلى إبرام اتفاق من 7 بنود منها ما يتعلّق إجراءات عاجلة ومتوسطة و طويلة الأمد.

ومن ابرز النقاط التي تضمنها الاتفاق الأمني بين البلدين بإجراءات وقائية تهدف الى تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية المتمركزة في الحدود بين البلدين، واجراءات تتعلق بتنسيق النشاط ألاستخباراتي وتبادل المعلومات، و تشديد الرقابة على حركة الأموال وعمليات التهريب بين البلدين لمنع استغلالها كمصدر لتمويل النشاط الإرهابي.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق