وطني

العسكري من تيزي وزو : لابديل عن الإجماع الوطني والتكوين السياسي عند الشباب

ffs الأفافاس

رافع  القيادي البارز في جبهة  القوى الاشتراكية،  علي العسكري عن مشروع البديل الديمقراطي الذي اقترحه الافافاس لإخراج البلاد من الازمة والنفق المظلم الذي تعيشه، لاسيما من الجانب السياسي وقال إن هذا المشروع يهدف أساسا إلى إعطاء صورة أخرى عن الجزائر،  والعمل على تحقيق الإجماع الوطني الذي ستشارك في كل أطياف السياسية دون إقصاء وتهميش وكل فرد قادر على تقديم الإضافة  فهو معني بالإجماع الوطني قال العسكري خلال  إشرافه على  إحياء الذكرى الأولى  لوفاة المناضل  كاسير مراد ببوغني في ولاية تيزي وزو،   أن الافافاس ينظر إلى المستقبل والبلاد هشة من كل النواحي سياسيا واجتماعيا وعليه فان السياسية والاستراتجية التي تبناها الحزب مفيدة وايجابية من شانها وضع حدا لعدة أزمات قد تعصف بالبلاد لاسيما من الجانب الاجتماعي، في ظل كثرة الاحتجاجات  وتزايد الإضرابات من يوم إلى آخر، موضحا  ان هذا المشروع لابد منه  لتحقيق الانسجام الوطني والإجماع ،مرحبا بأي حزب وتشكيلة سياسية  تريد الانضمام إلى هذا  المشروع على حد تعبير العسكري، الذي ألح على ضرورة التوجه إلى التكوين السياسي لفائدة الشباب الجزائري الذي هو مستقبل البلاد، وهذا في كل المواقع خاصة في الجامعات وهذا تمهيدلتسليمه المشعل . هادي أيت جودي 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق