رياضة

عبد الكريم سادو : النتائج كانت “مرضية “

5526744_mouseover

اعتبر مدير الفرق الوطنية للاتحادية الجزائرية لألعاب القوى، عبد الكريم سادو، أن نتائج المنتخب الوطني (أواسط) خلال بطولة العالم  بأوجين الامريكية (22-27 جويلية) “مرضية”، حتى ولو انه نجحنا في تأهيل رياضيين إثنين من مجموع 12 مشاركا في المونديال.

وصرح مدير الفرق الوطنية ل”واج”، “المستوى الفني كان جد مرموق ونجحنا في الاخير  في تأهيل رياضيين إثنين في اختصاصين مختلفين”.

ويتعلق الامر، بياسر محمد طاهر ( الوثب العالي) وعلي مسعودي في اختصاص 3000 متر موانع.

وكان تريكي قد انسحب قبل السباق النهائي بعد تلقيه اصابة على مستوى الفخذ خلال عملية الاحماء , بينما اكتفى مسعودي بالمركز الثامن.

وسجل ممثل الجزائر خلال هذا السباق, توقيتا قدره : 8 د 45ثا و 20 ج.م بعيدا عن الكيني  برنباس كيب ييغو الفائز بنهائي 3000 م موانع بتوقيت 8 : 25: 57  متبوعا بمواطنه تيتيس كبريتو ب8: 26. 15.

وحسب عبد الكريم سادو فان نتائج المنتخب الجزائري كانت ستكون افضل  لولا سوء الحظ, مثلما كان الحال مع ياسر محمد طاهر تريكي المصاب وكذلك سيد  علي خديم في سباق 400 م حواجز.

وأوضح، خديم أدى سباقا جيدا وكان بإمكانه التأهل الى النهائي لكن مع الاسف، ارتكب خطأ عند آخر حاجز.

ونوه سادو من جهة اخرى بالأداء الفني الذي قامت به داهية هدار، بالرغم من انها لم تفلح في التأهل الى نهائي 400م موانع مشيرا الى انها” حسنت رقمها الشخصي بخمس ثواني تقريبا”.

وشاركت الجزائر في بطولة العالم للشباب بأوجين الامريكية ب12 رياضيا  في ثمانية اختصاصات.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق